التكافل في غزة يبرز في هاشتاغ "#سامح_تؤجر"، متى سنشهد ذلك في الضفة؟

11.01.2018 01:03 PM

غزة- وطن: أطلق نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي حملة تغريد على هاشتاج "#سامح_تؤجر"، وذلك تشجيعاً للمبادرات التي أطلقها بعض التجار في غزة بمسامحة زبائنهم من الدين.

الحملة بدأها تاجر الأحذية أسامة زكريا أبو دلال، صباح أمس الاربعاء، بمدينة النصيرات وسط القطاع، حيث أعفى المدينين له من المواطنين والتجار نتيجة لأوضاعهم الاقتصادية الصعبة.

واستعرض أبو دلال في إعلانه فئة المدينين الذين يشملهم العفو، بينهم المواطنون من أصحاب البيع المفرق، والتجار أصحاب المعارض، وباقي أقساط المناقصات، والدين النقدي أو الشرعي.

وكرمت بلدية دير البلح التاجر أبو دلال لجهوده ومبادرته وتحفيزاً لغيره فقررت إعفاءه من رسوم ترخيص المهنة، وما يترتب عليها من رسوم نظافة للعام 2018 بأكمله.

وفي غضون ساعات من انتشار الهاشتاج، جاء الرد سريعاً من بعض الأطباء بتخفيف تسعيرة الكشفية عن مرضاهم، وايضاً المحامين لتوقيع عقود الإيجارات مجاناً وتجار لمسامحة المدينين لهم.

ورصدت وطن بعض تغريدات الاطباء والمحاميين:

 

وقابل المواطنون مبادرة التاجر بتقدير واحترام، وأطلقوا هاشتاغ "#سامح_تؤجر" الذي لاقى رواجاً كبيراً، الامر الذي دعا آخرين للحذو حذوه في هذه المبادرة "التكافلية".

ودعا المغردون كل التجار وأصحاب الأموال المساهمة في التخفيف عن أهالي قطاع غزة،وتخفيض أسعار سلعهم، وأجرة عملهم في حال كانت مقدمة للأسر المحتاجة والمستورة.

ورصدت "وطن" بعض التغريدات:

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير