السفير الأمريكي لدى بنما يستقيل من منصبه لعدم قدرته على “خدمة” ترامب

12.01.2018 10:06 PM

رام الله - وطن: قدم السفير الأمريكي لدى بنما، جون فيلي، استقالته من منصبه، لأنه لم يعد قادرا على “خدمة الرئيس دونالد ترامب وإدارته”، كما تقتضي مبادئه، بحسب إعلام محلي أمريكي.

ووفق وسائل إعلام محلية ومواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الجمعة، فإن فيلي، قال في خطاب الاستقالة الذي قدمة لوزير خارجية بلاده ريكس تيلرسون، إنه لم يعد قادرا على خدمة إدارة ترامب كما تقتضي مبادئه.

وجاء في نص استقالة السفير “بصفتي مسؤول دبلوماسي، وقعت على قسم أتعهد من خلاله على خدمة الرئيس وإدارته بإخلاص، ودون أي توجهات حزبية سياسية، حتى وإن لم أوافق على سياسات معينة”.

وأضاف في رسالته بالقول “أبلغني أساتذتي بكل وضوح إنه في حال عدم قدرتي على فعل ذلك، يكون من الشرف لي التقدم بالاستقالة، وقد حان الوقت لذلك”.

ولم يوضح نص الاستقالة الذي نقله إعلام محلي أمريكي، مزيد من التوضيح عن أسباب الاستقالة.

غير أنه أمس الخميس، ذكرت وسائل إعلام أمريكية، أن ترامب، دعا لعدم استقبال مهاجرين من هايتي وبلدان وصفها بـ”القذرة” في أفريقيا خلال اجتماع للهجرة مع نواب من الكونغرس تناول قضية الهجرة.

وقال خلال اجتماع بالمكتب البيضاوي، الأربعاء، مع النواب، قال ترامب عن مهاجرين قادمين من دول أفريقيا وأمريكا اللاتينية، “إنهم قادمين من بلدان قذرة”.

يأتي ذلك فيما نقلت مجلة “نيوزويك” الأمريكية، اليوم، عن بوجا جونجونوالا، متحدثة باسم الخارجية الأمريكية إنّ جون فيلي، أبلغ البيت الأبيض والخارجية الأمريكية وحكومة بنما، أنه سيتقاعد لأسباب شخصية في 9 مارس/ آذار المقبل. ولم تصدر إفادة رسمية من الخارجية الأمريكية، بخصوص الاستقالة.

وكان فيلي قد عُين سفيرا لدى بنما في يوليو/ تموز 2015 أثناء إدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما.

(الأناضول)

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير