عجزت أمامه استخبارات الاحتلال.. أحمد جرار أيقونة التواصل الاجتماعي

06.02.2018 02:05 PM

رام الله- وطن: ما أن تم الاعلان عن استشهاد المطارد أحمد جرار، حتى ضجت وسائل التواصل الاجتماعي بمدح بطولة الشهيد بعد أن تحول إلى أسطورة عجزت أمامها استخبارات دولة الاحتلال الإسرائيلي الأقوى في المنطقة.

واشتعلت مواقع التواصل بالعديد من المنشورات التي نعت الشهيد البطل، وأثنت على فعله المقاوم وحالة الفشل والتخبط الإسرائيلي والضعف في الوصول إليه بالرغم من كل الإمكانيات التي يمتلكها الاحتلال أمام بساطة الامكانيات التي تمتلكها المقاومة.

وأكد المغردون أن جرار تمكن من هزيمة جيش بكامل عتاده العسكري والتكنولوجي والاستخباري ثلاث مرات، الامر الذي يدل على هشاشة الاحتلال وبطلان مقولة "الجيش الذي لا يقهر".

ورصدت وطن بعض التغريدات:

محاولات الاحتلال الفاشلة لاغتيال جرار

قام جيش الاحتلال الإسرائيلي بعدة اقتحامات في جنين، منها الخفي ومنها العلني بهدف الوصول  جرار، تخلل ذلك عمليات تفتيش عديدة في بيوت فلسطينية وإيقاف عدد من الفلسطينيين للتحقيق معهم في محاولة لمعرفة مكان اختباء المطلوب احمد جرار.

كانت أولى العمليات العسكرية الإسرائيلية الفاشلة في الوصول إلى جرار، يوم 17 من الشهر الماضي، حين اقتحمت قوات خاصة مخيم جنين لتصفية جرار، لتصدم هناك بإطلاق نار تطور لاشتباك دام لساعات، انتهى باستشهاد الشاب أحمد إسماعيل جرار، أحد أقارب المطارد أحمد نصر جرار المطلوب للاحتلال، وإصابة عدد من أفراد القوة الإسرائيلية الخاصة.

المحاولة الثانية كانت اقتحام منزل عائلة جرار، وتخريب محتويات المنازل، مستخدمة الكلاب البوليسية التي عضّت المواطن قاسم جرار أمام أطفاله خلال عملية الاقتحام، واستغرقت عملية الاقتحام الإسرائيلية العسكرية عدة ساعات في البلدة، واعتقلوا لدى انسحابهم اثنين من المواطنين على الأقل بعد دهم عدد من المنازل.

والمحاولة الثالثة كانت عند اقتحام قوات كبيرة من جيش الاحتلال حاصرت منزل مواطن داخل بلدة الكفير وطالبت عبر مكبرات الصوت احمد جرار بتسليم نفسه، فيما سمعت بعض أصوات الانفجارات المحدودة في المكان.

سيرة الشهيد جرار

هو شاب فلسطيني عشريني طارده الاحتلال أكثر من ثلاثة أسابيع وفشلت في اعتقاله أو اغتياله في أكثر من محاولة، واتهمته بتنفيذ عملية عسكرية خاطفة في يناير/كانون الثاني 2018 قتل خلالها حاخام إسرائيلي وجرح آخر، وتحول إلى "بطل" شعبي مقاوم في الضفة وفي عموم فلسطين.

المولد والنشأة
ولد أحمد نصر جرار عام 1994، وينحدر من واد برقين غرب مدينة جنين شمال الضفة الغربية، تلقى أحمد جرار تعليما أساسيا وثانويا، وحصل على شهادة جامعية في إدارة المستشفيات، وانشغل بالتجارة والبيع والشراء بعيدا عن المظاهر الاستعراضية، متخفيا عن الأنظار وأضواء الكاميرات.

والده شهيد

الشهيد أحمد جرار، هو نجل الشهيد القائد في كتائب القسام الذراع العسكري لحركة حماس نصر جرار "أحد أبرز قادة كتائب عز الدين القسام وأحد مهندسي عمليات المقاومة وتصنيع العبوات الناسفة" الذي اغتاله الاحتلال الاسرائيلي بعد محاصرة منزل في طوباس كان يتحصن فيه مع مجموعة من القسام عام 2002.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير