بسبب سوء الوضع الاقتصادي

القطاع الخاص في غزة يوقف تنسيق إدخال السلع ليومين

13.02.2018 12:57 PM

غزة- وطن: أعلنت مؤسسات القطاع الخاص في قطاع غزة، وقف التنسيق لإدخال البضائع والسلع التجارية ليومين لقطاع غزة عبر حاجز كرم أبو سالم الذي يسيطر عليه الاحتلال، احتجاجاً على سوء الوضع الاقتصادي.

وقال د.ماهر الطباع مدير العلاقات العامة والإعلام في غرفة تجارة وصناعة غزة، إن مؤسسات القطاع الخاص عقدت اجتماعات مؤخرا لمناقشة الوضع الاقتصادي والمعيشي في قطاع غزة، وقررت اتخاذ عدة خطوات احتجاجية.

وأضاف الطباع لـوطن أن غداً وبعد غد سيتم وقف تنسيق دخول الشاحنات التجارية، بعد التكدس الكبير في البضائع داخل قطاع غزة لانخفاض القدرة الشرائية لدى المواطنين بشكل كبير. كما سيتم تنظيم مسيرة شاحنات باتجاه حاجز بيت حانون.

وأشار إلى أن القطاع الخاص نفذ الفترة الماضية إضراباً تجارياً، وأوقف تنسيق دخول الشاحنات المحملة بالبضائع ليوم واحد ونظم مسيرة للشاحنات في غزة.

وأكد الطباع أن الهدف من هذه الاحتجاجات إرسال رسائل للاحتلال برفض الحصار على قطاع غزة.

وأوضح أنه خلال الستة الشهور الماضية، انخفض معدل دخول الشاحنات إلى قطاع غزة أكثر من 50%، حيث كان معدل إدخال الشاحنات قبل ستة شهور (750) شاحنة، لكنها انخفضت اليوم إلى نحو (350) شاحنة.

وأشار إلى أن كيلو اللحمة الطازجة يبلغ في المناطق الراقية 35 شيقل، بينما في المناطق الفقيرة 25 شيقل، بسبب ضعف القدرة الشرائية لدى المواطن في قطاع غزة.

وأصدر الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني، اليوم، تقريره السنوي حول معدلات البطالة والعمل في الضفة الغربية وقطاع غزة، حيث صعدت معدلات البطالة في السوق الفلسطينية إلى 27.4 بالمائة خلال العام الماضي (2017)، ارتفاعا من 26.9 بالمائة في العام السابق له (2016).

وبلغ عدد العاطلين من العمل في السوق الفلسطينية بلغ 377.3 ألف فرد، بينهم 220.2 ألف عاطل من العمل في قطاع غزة.

وتشهد نسب البطالة تفاوتا بين الضفة الغربية وقطاع غزة، إذ بلغت 18.1 بالمائة في الضفة الغربية، و43.6 بالمائة في قطاع غزة.

تقرير الإحصاء الفلسطيني أشار إلى أن عدد المشاركين في القوى العاملة عام 2017 بلغ 1.375 مليون فرد، منهم 870 ألفا في الضفة الغربية، وقرابة 505 آلاف فرد في غزة.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير