وطن تابعت القضية منذ البداية

تحقيق يدين طبيباً تسبب بأخطاء طبية أدت لوفاة فلسطين أبو حبسة

13.02.2018 03:45 PM

رام الله- وطن: قال محامي عائلة المتوفاة فلسطين أبو حبسة (34 عاماً) محمد الهريني لـ وطن إن تحقيق اللجنة الطبية الثالثة، أدان أطباء تسببوا للمتوفاة بأخطاء طبية متتالية.

وأوضح الهريني اليوم الثلاثاء، إن اللجنة الطبية الثالثة والتي جرى تشكيلها بتوصية من النيابة العامة لمتابعة قضية أبو حبسة، قد أنصفت المتوفاة حيث أقرّت بتعرض فلسطين لأخطاء طبية متتالية بلغ عددها 4.

وأشار الى أن النائب العام كان ينتظر تقرير اللجنة الطبية في قضية فلسطين من أجل اتخاذ الاجراء بحق الأطباء الذين تسببوا في الاخطاء الطبية لها، لادانتهم.

وأضاف الهريني "بعد مماطلة عام  كامل وبعد الحصول على تقرير طبي أنصف أبو حبسة وأثتب أن أخطاء طبية متكررة تعرضت لها، استدعت النيابة العامة الطبيب المسؤول عن الأخطاء الطبية، ولكنه تم الافراج عنه بكفالة مالية، الأمر الذي شكل فاجعة لعائلة فلسطين".

وطالب الهريني بضرورة توقيف الطبيب المسؤول عن الأخطاء الطبية عن عمله، واتخاذ اجراءات احترازية في القضية لانصاف المتوفاة.

وكانت وطن للانباء تابعت قضية فلسطين أبو حبسة حين تعرضها للأخطاء الطبية وكذلك ملفها القانوني.

وتوفيت فلسطين في الثالث من شهر نيسان العام الجاري، بعد تعرضها لسلسلة من الأخطاء الطبية.

للاطلاع على التقرير اضغط هنا

 

 

 

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير