صور: ابداعات نسوية.. "الروزنا2" بازار لتمكين النساء وتسويق منتجاتهن

06.03.2018 02:53 PM

وطن: افتتحت وزارة شؤون المرأة بالشراكة مع بلدية البيرة و بتمويل من الوكالة الايطالية للتعاون الانمائي، وبمناسبة الثامن أذآر، بازاراً بعنوان "الروزنا2" لعرض المنتجات النسوية من 27 جمعية نسوية من محافظات القدس واريحا و رام الله، اليوم الثلاثاء في مركز البيرة الثقافي.

يهف البازار الى تمكين النساء الفلسطينيات وفتح نافذه تسويقية لهن ولمنتجاتهن التي تشكل مصدر دخل اساسي وتعزز مكانتهن في المجتمع.

هذه المنتجات الترائية والصناعة البيتية، صنعتها النساء بحرص وعناية ليقدمنها في هذا البازار النسوي.

التقت "وطن للانباء" عددا من المشاركات في البازار، خلال الفعالية. المشاركة ربيحة جودة، منسقة برنامج العمل المجتمعي في المركز، حيث قالت "مركزنا يعمل مع الاشخاص ذوي الاعاقة الذهنية، والطلاب عددهم تقريبا 80 طالب، موزعون على اربعة برامج، الحضانة، المدرسة، التدريب المهني والعمل المجتمعي، وكل طالب له صفة خاصة وتعامل بشكل خاص.

وأوضحت جودة ان ذوي الاعاقة الذهنية هم من يصنعون الصابون، والتطريز والزراعة والشمع، بمساعده المعلمين والمشرفين عليهم.

وتابعت ان هدف المركز ان يكون ذوو الاعاقة معتمدين على انفسهم بكل البرامج.

وبدورها، المشاركة امال الشايب، عضو في جمعية دير السودان الخيرية النسوية، قالت لـوطن:"نحن نعمل كفريق عمل نسائي في مجال التطريز والمأكولات، وانا سعيدة جدا لانه يشكل دعماً لنا وتسويق لأعمالنا، لان الحاجز الذي يمنعنا من انتاج مطرزاتنا ومأكولاتنا هو عدم وجود التسويق اللازم.

وأكدت الشايب أن دور المرأة لم ينحصر في الجانب الاجتماعي فقط، بل كان لها دور كبير في العمل السياسي، فالمرأة منذ البداية كانت الثائرة ورمز الثورة وصاحبة الفعل، وهي صانعة القرار.

ومن جانبها، المشاركة  ريما ابو ليلى، من جمعية عباد الشمس لحماية الانسان والبيئة، تعمل في المطرزات والاكسسورات، قالت "نحن هنا لنعلي اصواتنا وبازار ككهذا يعطينا دفعة للامام للعمل مع افراد من بيئة ومنطقه اخرى لتبادل الخبرات والمهارات.

والمشاركة منال من مؤسسة مركز جيب النسوي، تعمل منتجات لتنسيق زهور و"مسكات للعرائس" وسلات، قالت " ان هذا البازار ايضا يعتبر جزء من حملة مقاطعة البضائع الاسرائيلية وحث المواطن على استبداله بالفلسطيني".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير