زاره 50 الف سائح : فندق وايلد اوف هوتيل :بانكسي يحتفل بسنويته الاولى عبر اطلاق معرض لعشرين فنان فلسطيني

11.03.2018 03:37 PM

بيت لحم- وطن: احتفل فندق وايلد اوف هوتيل "بانكسي" في مدينة بيت لحم بالذكرى السنوية الاولى لافتتاحه بحضور وزيرة السياحة والاثار الفلسطينية رولا معايعة وعدد من القناصل الاجانب والشخصيات الرسمية والمحلية والزوار الاجانب.

وفي بداية الاحتفال رحب وسام سلسع مدير الفندق بالحضور وعلى راسهم وزيرة السياحة والاثار الفلسطينية رولا معايعة التي ترعى المعرض والحفل مشيرا الى ان بيت لحم اصبحت على اجندة الكثيريين ممن يرغبون بزيارة الفندق وما يتضمنه من اعمال فنية وبالتالي التعرف على معاناة شعبنا الفلسطيني بمجرد مرورهم عبر الحواجز في سعيهم للوصول الى الفندق.

واوضح سلسع ان الاحتفال بمناسبة مرور عام على افتتاح الفندق تتم بافتتاح المعرض الجماعي الثاني لمجموعة من كبار الفنانين الفلسطينيين في الوطن والمهجر تحت عنوان "بيت بيوت" والذي يتضمن ايضا المعرض الفردي الخامس للفنانة العكية رائدة أدون تحت عنوان "غربة".

واضاف ان المعرض الجماعي الاول استمر لمدة سنة مشيرا الى انه تم بيع معظم اللوحات فيه واليوم نحن نفتتح المعرض الثاني بمشاركة عشرين فنان الى جانب ان هناك المعرض الفردي الذي يتم تغييره كل شهرين لاعطاء الفرصة للفنانين ان يشاركوا ويظهروا فنهم للعالم

واشار الى ان الافتتاح الثاني يشارك فيه فنانون من جميع انحاء فلسطين والمهجر متوقعا اقبال قوي على المعرض الذي يعتبر لسان حال الفندق الذي يتحدث عن معاناة الشعب الفلسطني عبر التوضيح للزوار كيف يعيش شعبنا وجوانب مختلفة من حياته.

واوضح سلسع ان الزوار يقومون بجولة وهم يتفرجون حيث تنتهي الجولة بالمعرض الذي يقدم سياسة قوية للعالم حول كيفية تطلع الشعب الفلسطيني للحياة الى جانب طرح قضايا مختلفة مؤكدا ان الرسالة هي رسالة الشعب الفلسطيني.

وكشف سلسع عن وصول عدد الوزار الى الفندق منذ افتتاحه الى اكثر من خمسين الف زائر على مدار عام واحد وهو رقم قياسي بالنسبة لفندق بحجم هذا الفندق مؤكدا ان هذا يعكس انجازا في مجال فني يساهم برفع الوعي العالمي للقضية الفلسطينية.

وتحدث سلسع عن المسابقة الفنية التي اطلقها الفندق للفنانين من عمر 18 الى 35 سنة داعيا كل من يرغب ان يتقدم بالاتصال على هواتفنا الموجودة على صفحاتنا عبر الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي من اجل الاشتراك حيث سيتم استقبال الطلبات حتى اخر الشهر وبعد ذلك سيتم الاعلان عن الفائزين العشرين الذين سيتم افتتاح معرض لهم لمدة شهرين لاول عشرين فائز في معرض الفندق حتى نعطي فرصة للزوار لمشاهدة اعمال فنانين جدد من جهة ومنح هؤلاء الفنانين الفرصة للانطلاق كما انه سيتم منح الفائزين جوائز مادية مميزة.

كما واشار سلسع الى ان هناك فلسفلة للفندق تقوم على اساس فكرة اسعاد المتعبين من خلال الفن الذي يمثله الفندق الذي يلخص الظلم الواقع على الشعب الفلسطيني من خلال ما يحتويه من فن عالمي مما دفع ويدفع الكثيرين ممن يزورون الفندق الى اعادة التفكير بما رى ويجري في فلسطين.

كما اشار الى ان امرا مهم اخر يميز زوار الفندق هو استضافته لمسؤولين و وزراء وسياسيين وبرلمانيين ورجال دين وفن على اعلى مستوى دولي مما جعله محط انظار العالم.

وشدد سلسع على ان اللوحات في هذا الفندق تباع على انها فن فلسطيني قيم معربا عن فخره بنبض شعبنا الفلسطيني مما دفع الفندق الى اطلاق مسابقة فنية للفنانين الفلسطينين مشددا على أهمية اشراك الفنانين الفلسطيين الشباب في شتى المجالات و خصوصاً المسابقة الفنية التي فتحت المجال أمام الفنانين بإبراز مواهبهم و فنهم وابداعهم لتعزيز حضورهم على المستوى المحلي والدولي..

وشكر سلسع الفنانين على مشاركتهم بهذا المعرض الجماعي كما وجه شكره الى وزارة السياحة والاثار ممثلة بالوزيرة رولا معايعة على ما تبذله من جهود لدعم التنوع السياحي في فلسطين كما شكر سلسع امين المعرض الجماعي حسني شحادة وكافة الفنانين الى جانب اعرابه عن عميق تقديره للفنان الطفل بشارة مرزوقة والفنان وسيم قسيس.

بدورها قالت وزيرة السياحة والاثار رولا معايعة انها تشعر بسعادة كبيرة وهي تشارك هذا الفندق المتميز احتفاله بعامه الاول في ظل هذا الكم والنوع المتميز من الفنانين الفلسطينين من كل انحاء فلسطين معربة عن تقديرها واحترامها للفندق وادارته وجهودهم في الارتقاء بنوع ومجال سياحي يعتمد على الترويج لفلسطين من خلال الفن.

وعبرت الوزيرة معايعة عن تقديرها وافتخارها بالرقم الذي تحدث به مدير الفندق سلسع مؤكدة ان زيارة خمسين الف زائر لهذا الفندق تعكس مدى اهمية الدور الذي يمكن ان يلعبه في الترويج لفلسطين حيث يروي الفندق في زواياه معاناة الشعب الفلسطيني معغربة عن شعورها بالفخر لوجودها في الفندق ومشاركته فرحته بعامه الاول مع هذه الكوكبة من الفنانين .

واكدت معايعة انها رافقت العديد من الزوار للفندق من بينهم وزراء سياحة وخارجية ومسؤولين كبار من مختلف انحاء العالم  معتبرة هذا الصرح بانه جزء لاعطاء صورة عن المعاناة الفلسطينية بطريقة ابداعية.

كما عبرت الوزيرة معايعة عن تقديرها للفناين الفلسطينين الذين قدموا من كل انحاء فلسطين للمشاركة بهذا المعرض مثمنة دور وعطاء الفنانين من اجل وطنهم.

بعد ذلك افتتح امين المعرض الجماعي حسني شحادة معرض بيت بيوت الذي يروي تفاصيل البيوت في فلسطين باعين فنانيها مشيرا الى ان كل فنان تشكيلي فلسطيني حاول ان يوصل رسالة فلسطين من خلال اعماله مشيرا الى ان الفنانين اخذوا   فكرة البيت ليكون محور جدبدا في اسناد الرواية الفلسطينية.

واكد على ان المعرض يحمل رسالة عدم تقوقع الفلسطينين بل انهم اصحاب افكار عالمية مشددا على ان كل ما جرى ويجري في سوريا والعراق وليبيا هو محط اهتمام للفنانين الفلسطينين كما انه يجعلنا نتضامن مع شعوب العالم اجمع لاننا تعرف المعنى الحقيقي للمعاناة ومن هذه المعاناة خلقنا فنانيين مبديعن جاؤوا من كل انحاء فلسطين للمشاركة بفعالية المعرض الجماعي.

بعد ذلك قدم شحادة الفنانيين الى جمهور المعرض تلى ذلك جولة للوزيرة والضيوف باروقة المعرض الجماعي.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير