إنشاءات الشرق الأوسط تنمو 43 بالمئة لـ336 مليار دولار

12.03.2018 05:56 PM

وطن: تستضيف دبي الشهر المقبل فعاليات معرض الشرق الأوسط للمعدات والأدوات المعدنية "هاردوير آند تولز"، المعرض التجاري الوحيد المتخصص في الأدوات والمعدات والمواد والماكينات، حيث يراقب المصنعون العالميون والموردون المحليون سوق الإنشاءات الإقليمي الذي يتعافى بشكل جيد.

ومن المتوقع أن يشارك أكثر من 160 عارضا في الدورة التاسعة عشرة للمعرض، لاسيما وأن قطاع الإنشاءات الإقليمي المنتعش الذي يعد محركا رئيسيا في تزايد الطلب على الأدوات والماكينات، يرفع المعنويات لمرحلة نمو قوية على مدى السنوات الخمس المقبلة.

ووفقا لتقرير شركة "بي إم اي" للأبحاث، فمن المتوقع أن تبلغ قيمة سوق الإنشاءات في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا 336 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2020، مقابل 235 مليار دولار في عام 2016، بنسبة نمو تتجاوز نحو 43 بالمئة.

ووفقا لصحيفة "الخليج"، يرى منظمو المعرض في ميسي فرانكفورت الشرق الأوسط أن العديد من العارضين يعودون هذا العام، إلى جانب عدد من الوافدين الجدد الذين يشاركون لتقديم حلولهم لقطاعات واسعة من الشارين المحتملين والمستخدمين النهائيين في المنطقة.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة ميسي فرانكفورت الشرق الأوسط أحمد باولس: "نحن متفائلون إزاء الشعور الإيجابي المتجدد الذي يسود سوق الأجهزة والأدوات الإقليمي، وهذا ما يؤكده ليس فقط قطاع الإنشاءات المنتعش، ولكن أيضا مكانة دبي كشريك تجاري رئيسي لهذا القطاع مع مراكز قوى اقتصادية عالمية مثل الولايات المتحدة الأمريكية والصين وإيطاليا وألمانيا والهند".

وأفادت جمارك دبي، أن الإمارة قامت باستيراد وتصدير وإعادة تصدير ما قيمته 5.07 مليارات درهم من المعدات والأدوات في عام 2016، وبلغ إجمالي التجارة مع هذه الدول نسبة 52 بالمئة من هذا الرقم.

وأضاف أن "معرض هاردوير آند تولز الشرق الأوسط لا يوفر للعارضين نقطة وصول شاملة إلى مجموعة واسعة من الشارين الأكثر تأثيرا في هذه المنطقة المزدهرة فحسب، بل يمنحهم أيضا لمحة عن التوجهات والمتطلبات الفريدة لهذا السوق".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير