فعاليات مميزة يقدمها المعهد الوطني للموسيقى ضمن ليالي القدس

18.03.2018 10:57 PM

رام الله-وطن: ينظم المعهد الوطنى للموسيقى فعاليات موسيقية وفنية مميزة ضمن ليالي القدس، الذي سينطلق في الفترة الواقعة من 22 الى 31 اذار 2018 في مدينة القدس المحتلة.

وتساهم ليالي القدس المنظم من قبل شبكة فنون القدس "شفق" في احياء الموروث الثقافي للشعب الفلسطيني، وتعزيز هويته، كما يسعى في تعميق التشبيك والتنسيق والتعاون بين مواقع ومؤسسات مجتمعية مختلفة في مدينة القدس، وبين الفنانين والجمهور الفلسطيني، وخصوصاً بين المؤسسات والمراكز الثقافية.

ويقدم المعهد عروض موسيقية في شوارع القدس، لمدة يومين بتاريخ 28- 29 اذار، لتنشيط الحياة الثقافية في المدينة وتشجيعا للمقدسيين لمغادرة منازلهم ليلا، والاستمتاع بالموسيقى العربية والغربية مما يحيي شوارع القدس، ويساهم في إنعاش المدينة إقتصاديا خصوصا متاجرها. 

كما ينظم المعهد مجموعة من الأنشطة ممثلة ببرنامج مواهب فلسطينية يوم الجمعة 30 اذار، والذي يتيح الفرصة للموهوبين من الأطفال والشباب الفلسطينيين بشكل عام والمقدسيين بشكل خاص، لتقديم مواهبهم ومهاراتهم الفردية في مختلف المجالات سواء الفنية أو الثقافية أمام الجمهور مما يساعد على تشجيع هذه المواهب وتنميتها.

وسيعمل المعهد على تقديم عروض موسيقية تعليمية مستهدفا طلاب وطالبات مدارس القدس لمدة ثلاث أيام، 29،30، 31 اذار، وذلك بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم الفلسطينية ومؤسسات مجتمعية وثقافية مختلفة، وذلك بهدف تعريف الطلاب(7-13 سنة) على الموسيقى بشكل عام، وكذلك على الآلات الموسيقية العربية والغربية بحيث يتمكنون من التمييز بينها.

أيضا ينظم المعهد في حديقة مقره بالقدس عرض موسيقي بقيادة فرقة القدس للموسيقى العربية،لاحياء الطابع العربي الأصيل لشوارع القدس وأزقتها وتثبيت هويتها الوطنية، وبالتالي تعزيز صمود المدينة ومواطنيها، ومن جهة أخرى تشجع الموسيقيين خصوصا المقدسيين منهم على عمل إنتاجات موسيقية جديدة.

وليالي القدس هو برنامج مشترك لشفق "شبكة فنون القدس" وأعضائها المؤسسات الخمسة الشريكة: المسرح الوطني الفلسطيني، الحكواتي، المعمل للفن المعاصر، المعهد الوطنى للموسيقى، حوش الفن الفلسطيني، ومركز يبوس الثقافي والذي يسعى من خلال فعالياته لإحياء مدينة القدس اجتماعيا، تاريخيا، اقتصاديا و ثقافيا.

يشار الى أن مهرجان ليالي القدس بدعم الاتحاد الأوروبي ووكالة التنمية الدولية السويدية "سيدا".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير