خاص بالفيديو| راعي كنيسة اللاتين لوطن: غزّة سجن ويجب وقف الهجرة كي لا ينتهي الوجود المسيحي فيها

26.03.2018 04:59 PM

غزة-وطن-عز الدين أبو عيشة: أكد راعي كنيسة دير اللاتين في قطاع غزة "ماريو دا سيلفا"، أنّ عدد المسيحيين تناقص كثيرًا في قطاع غزة إلى أن وصل اليوم لعدد قليل جداً، مضيفاً" كان عدد المسيحيين قبل 15 عامًا أكثر من 4000 نسمة، واليوم تناقصت أعدادهم إلى أقل من 1000 مسيحي".

"ماريو دا سيلفا" قال لـ"وطن" إن "هناك مشكلة حقيقة يعاني منها القطاع بأكمله، فغزّة تعيش في سجن كبير، والمسيحيون جزء لا يتجزأ من النسيج الوطني الفلسطيني، وتكمن المعاناة في انعدام الأمل عند الشباب المسيحي، وعدم وجود فرصة عمل تفتح لهم نافذة أمل، ما يدفعهم لمغادرة القطاع".

وأضاف: "اليوم يلجأ الشباب المسيحي إلى الهجرة من القطاع، للضفة الغربية أو أوروبا وخارج فلسطين، يبحثون عن الأمل المفقود، هذه الهجرة تشكل اليوم خطرًا حقيقًا، ويجب أن تتوقف حتى لا ينتهي الوجود المسيحي في قطاع غزة".

وتجدر الإشارة إلى أنّ دا سيلفا اللاتيني الأصل ينحدر من العاصمّة البرازيلية، وتولى رعاية كنيسة دير اللاتين التي تتبع لبطريركية القدس من الطائفة الكاثوليكية التابعة للفاتيكان.

وبيّن أنّ الكنيسة اللاتينية وبمشاركة البعثة البابوية وطائفة البطريركية اللاتينية، تعمل على تقديم المساعدات للشباب من خلال افتتاح المشاريع التشغيلية، لتوفير فرص عمل لهم، لتمكنّهم من البقاء في قطاع غزّة.

وأشار إلى أنّ هناك تراجع في أعداد التصاريح الصادرة من الاحتلال للمسحيين، فالعام تبلغ الكوتا 500 تصريح، في حين أنّه يفترض أن تصل إلى 700، ولكن الاحتلال لن يكلّ من فرض ضغوطات على الكل الفلسطيني دون تمييز.

ونوّه إلى أنّ هناك مشكلة كبيرة تتمثل في إصدار الاحتلال تصاريح وهمية مثل إعطاء لأطفال دون إصدارها لعوائلهم، أو إصدار التصاريح لأشخاص متوفين، أو مسيحيين هاجروا من القطاع، وبذلك تكون نسبة التصاريح غير حقيقية.

وفي معرض رده على سؤال مراسل "وطن" حول الموقف المسيحي من القرار الأمريكي بشأن القدس وتقليصات الأونروا، لفت إلى أنّ الطائفة الكاثوليكية ترفض ذلك القرار لأنّ القدس إرث مسيحي إسلامي، داعيًا أمريكا للتراجع الفوري عن قرار تقليص المساعدات للأونروا.

ودعا دا سيلفا الفصائل الفلسطينية لإنهاء الانقسام، الذي كان أحد إفرازاته ارتفاع نسبة البطالة على رأسها الهجرة التي تنهك البلد، والذهاب الفوري للمصالحة الفلسطينية لإنقاذ غزّة من كوارث كبيرة.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير