هاشتاغ الصحفي ياسر مرتجى.. الشهيد الذي حلم بالسفر.. تشعل مواقع التواصل

07.04.2018 11:50 AM

غزة- وطن: تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع وسم الشهيد #ياسر_مرتجى، و #ياسر_شهيد،  بصورة كبيرة عقب استشهاده صباح اليوم متأثرا بجراحه التي اصيب بها امس في "جمعة الكوشوك". حيث قنصه جنود الاحتلال وهو يحمل شارة الصحافة بصورة واضحه وسلاحه الوحيد هو آلة التصوير..

تحدث المغردون عن سيرته المهنية وحسن أخلاقه ، وكيف كان طموحا محبا للحياة يحلم بالسفر ليلتقط صورة جوية لقطاع غزة
فغرد محمد سعيد نشوان، #ياسر_مرتجى شاب طموح
كان حلمه أن يرى بلاده محررة
كان هدفه أن ينقل #غزة للعالم بصور أجمل
كان همه أن ينقل جرائم الإحتلال
وكان الإحتلال يترصد له بقناصته وبرصاصه المتفجر
#ياسر_شهيد وصوره ستظل باقية تشهد
وابتسامته ستظل في ذاكرتنا
الى اللقاء يا ياسر

واشار نشوان الى ان الشهيد الصحفي #ياسر_مرتجى صاحب أجمل الصور في #غزة، وانه صاحب أقوى الأفلام الوثائقية التي تم عرضها على المحطات الفضائية العالمية، وارفق التغريدة بصورة جوية التقطها الشهيد قبل أيام قليلة

والشهيد المصور ياسر مرتجى (30 عامًا)، لديه عبد الرحمن ابنه  الوحيد، ويعمل في  شركة عين ميديا للإنتاج الإعلامي في غزة، اصيب امس أثناء تغطية قمع الاحتلال مسيرة العودة الكبرى شرق قطاع غزّة في الجمعة الثانية.

وفي تغريدة ثانية لمحمد نشوان، اشاد بحسن خلقه، فكتب: أيُّما مُسلِمٍ شَهِدَ لَهُ أربعةٌ بخيرٍ، أدخلَهُ اللَّهُ الجنَّة

فكيف بك يا #ياسر_مرتجى وقد شهد لك الآلاف ممن عرفوك والتقوا بك ، أو حتى شاهدوا هذه الابتسامة الجميلة.. تقبلك الله يا ياسر.

وانتشرت صورة للشهيد عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مع الطفلة بيسان، تظهر مدى الصداقة العفوية بينهما، وذلك بعد أن وثق الشهيد ياسر مرتجى بعدسته عملية إنقاذها من تحت ركام بيتها بعد قصفه بصواريخ الاحتلال الإسرائيلي خلال عدوان غزة عام 2014، وتم إنشاء وثائقي كامل باسم "بيسان" صوره ياسر ايضا.

اما حازم الزميلي فغرّد، عن استهداف الاحتلال للصحفيين في غزة وفلسطين عامة، بالقول: "إسرائيل تقتل الصحفي ياسر مرتجى"

إسرائيل تقتل الصحافة بغزة وتقول للمؤسسات الصحفية الدولية والهيئات القانونية المدافعة عن الصحفيين لا قيمة لكم ولا تساوون أي شيء، القتل المتعمد جريمة تستوجب العقاب جنازة الشهيد يجب أن تكون مؤتمراً صحفياً إعلاميا مع إقامة بيت عزاء على حدود #غزة".

"وقالت صفحة "أدب فلسطين" على "تويتر"، لا يصوبون نحونا كي يقتلونا، يصوبون نحونا كي يقتلوا الحرية التي تختبئ فينا.. الحرية التي نطاردها طوال عمرنا كي نمسك بها، هل فهمت؟" #ياسر_شهيد

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير