12 أسيراً أمضوا ما يزيد عن 30 عاماً خلف القضبان

16.04.2018 11:56 AM

وطن: قال مركز أسرى فلسطين للدراسات، إن سلطات الاحتلال لا تزال تعتقل 48 أسيراً منذ ما يزيد عن 20 عاماً  بينهم 12 أسيراً أمضوا ما يزيد عن 30 عاماً خلف القضبان بشكل متواصل أقدمهم الأسر كريم يونس.

وأوضح الناطق الإعلامي للمركز الباحث رياض الأشقر في بيان صحفي صادر الاثنين، عشية يوم الأسير الفلسطيني الذي يوافق الـ17 من نيسان، أن الأسرى الاثني عشر ضمن قائمة الشرف والبطولة التي تضم 48 اسيراً أمضى أقلهم 20 عاماً، بينما نصفهم أمضى ما يزيد عن ربع قرن متنقلاً بين السجون.

وأضاف "رغم ذلك لا زالوا يتمتعون بروح معنوية عالية، تعانق عنان السماء، ولم يستطيع الاحتلال ان يكسر شوكتهم أو يضعف عزائمهم، أو يزرع اليأس في نفوسهم، فمنهم من حصل على شهادات الدراسات العليا، ومنهم من ألف الكتب والقصص ودواوين الشعر وغيرها".

وذكر أن 29 أسيراً من هؤلاء معتقلين منذ ما قبل اتفاق اوسلوا الذي وقعته السلطة مع الاحتلال عام 1994، وهم من يطلق عليهم "الأسرى القدامى" وهم من تبقى من الأسرى الذين اعتقلوا خلال سنوات الانتفاضة الأولى 1987 وما قبلها، وكان من المفترض إطلاق سراحهم جميعاً، ضمن الدفعة الرابعة من صفقة احياء المفاوضات بين السلطة والاحتلال، أواخر عام 2013 الا ان الاحتلال تراجع عن إطلاق سراحهم بعد تعثر في المفاوضات.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير