قادة الطوائف المسيحية السورية يدينون العدوان الثلاثي

16.04.2018 01:47 PM

رام الله - وطن: أدان البطاركة يوحنا العاشر يازجي بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذوكس ومار اغناطيوس افرام الثاني كريم بطريرك انطاكية وسائر المشرق للسريان الأرثوذوكس ويوسف العبسي بطريرك انطاكية والاسكندرية للروم الملكيين الكاثوليك العدوان الثلاثي الأميركي الفرنسي البريطاني على سوريا.

وجاء في بيان صادر عن البطاركة تلقت وطن للانباء نسخة منه اليوم أن "العدوان الغاشم هو انتهاك صريح للقوانين الدولية وميثاق الأمم المتحدة إذ أنه اعتداء على دولة ذات سيادة وعضو في الأمم المتحدة دون أي مبرر أو مسوغ"مشيرا إلى أن "الاعتداء تم من قبل دول كبرى لم تسبب سوريا لها أي أذى ولم تعتد عليها بأي شكل من الأشكال".

وأكد البيان أن "تذرع الولايات المتحدة ومن معها بأن الجيش العربي السوري يستخدم السلاح الكيميائي وسوريا بلد تمتلك هذا السلاح هو ادعاء غير مبرر” موضحاً أن “توقيت العدوان على سوريا قبيل مباشرة لجنة التحقيق الدولية من شأنه أن يسهم بتقويض عملها ويفوت فرص الحل السياسي السلمي ولا يفضي إلى شيء سوى تأزيم الوضع وتعقيد الأمور".

وشدد البيان على أن “العدوان الظالم يشجع المنظمات الإرهابية ويعطيها زخماً للاستمرار في إرهابها” داعيا “مجلس الأمن الدولي لأن يلعب دوره الطبيعي في إحلال السلام وألا يسهم في تغذية الحروب” مناشدا “الكنائس في البلاد المعتدية أن تقوم انطلاقاً من تعاليم الانجيل بواجبها المسيحي في إدانة وشجب العدوان ودعوة حكوماتها للالتزام بالحفاظ على السلم العالمي”.

وأعرب البطاركة عن ثقتهم بشجاعة الجيش العربي السوري الساهر على أمن سوريا وأنه لن ينثني أمام الاعتداءات الإرهابية الخارجية والداخلية وسيتابع حربه بكل بسالة حتى تطهير كل أراضي سوريا من الإرهاب موجهين التحية له وللدول الصديقة وترحموا على أرواح شهدائه.

وختم البيان بالقول: “نرفع الصلاة والدعاء من أجل سلامة سوريا ونصرها وخلاصها من كل أشكال الحرب والإرهاب كما نصلي لأجل الشعب السوري وندعو إلى تعزيز جهود المصالحة الوطنية صوناً للوطن ولكرامة السوريين جميعا”.

وكانت الدفاعات الجوية السورية تصدت فجر اليوم لعدوان ثلاثي بالصواريخ شنته الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا على عدد من المواقع السورية في محيط دمشق وحمص وأسقطت معظمها.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير