روما وليفربول.. موقعة الخبرة في مواجهة الطموح

24.04.2018 11:00 AM

رام الله - وطن: يترقب الليلة عشاق كرة القدم الأوروبية منافسة يتوقع أن تكون مثيرة وشرسة بين ليفربول وضيفه روما على ملعب "أنفيلد" في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وتعيد مباراة الليلة ذكريات صدام الفريقين في نهائي الكأس الأوروبية عام 1984 والذي حسم بفوز ليفربول بضربات الجزاء الترجيحية حينذاك.

ويشارك ليفربول -بطل أوروبا خمس مرات- في المربع الذهبي للمسابقة القارية الأم للمرة الأولى منذ عشرة أعوام، بينما كان الظهور السابق الوحيد لروما في هذا الدور بنسخة 1984.

ويواجه روما -الذي فجر مفاجأة من العيار الثقيل بالإطاحة ببرشلونة من ربع نهائي المسابقة بالفوز عليه بثلاثية نظيفة إيابا -بعد فوز برشلونة 4-1 ذهابا- مهمة تبدو صعبة أمام ليفربول الذي يضم أفضل لاعب في البريميرليغ هذا الموسم النجم المصري محمد صلاح اللاعب السابق لروما، إلى جانب البرازيلي روبرتو فيرمينو واالسنغالي ساديو ماني.

ويعيش صلاح فترة استثنائية بين صفوف ليفربول حيث رفع اللاعب رصيده في صدارة قائمة هدافي الدوري الإنجليزي إلى 31 هدفا معادلا بذلك الرقم القياسي لأكثر لاعب يسجل أهدافا لفريق خلال موسم واحد بالدوري الممتاز. كذلك سجل صلاح حتى الآن ثمانية أهداف في دوري الأبطال.

وقال أوزيبيو دي فرانشيسكو المدير الفني لروما في تصريحات لصحيفة "غارديان" البريطانية "قدرات صلاح واضحة للغاية"، مشيرا إلى أنه استعد لمواجهة صلاح أكثر من مرة، عندما كان يدرب ساسولو وكان صلاح ضمن صفوف روما في الموسمين الماضيين.

ومن جانبه، قال يورغن كلوب المدير الفني لليفربول إن سيناريو تعادل فريقه مع ويست بروميتش ألبيون، صاحب المركز الأخير بالدوري الإنجليزي، السبت الماضي لن يؤثر على أداء الفريق في مباراة اليلة.

وكان ليفربول قد فرط في تقدمه بهدفين وأدرك برومويتش التعادل 2-2 في مباراتهما بالدوري الإنجليزي، لكن كلوب أكد أن فريقه سيكون بكامل تركيزه في مباراة الذهاب على ملعب أنفيلد.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير