فيديو| هيئة مسيرة العودة لوطن: ندعو لزحف جماهيري فلسطيني وعربي رفضا لقرار ترمب واحياءً لذكرى النكبة

09.05.2018 08:50 PM

غزّة – وطن – عز الدين أبو عيشة: قال رئيس اللجنة القانونية في الهيئة العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار عن غزة صلاح عبد العاطي، إنّ الرابع عشر من الشهر الجاري، سيشهد اضرابا شاملا في  قطاع غزة والضفة الغربية، وستنطلق مظاهرات كبيرة من القطاع باتجاه الحدود.

وأضاف في حديثه حول الفعاليات المقررة في الذكرى السبعين للنكبة لوطن: "ستقرع الكنائس أجراسها يوم الثالث عشر من مايو احتجاجًا على نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، وسيتم التكبير في المساجد، ومن على أسطح المنازل في كلّ المحافظات الفلسطينية".

وتابع عبد العاطي: "سيكون هناك 50 خيمة عودة منتشرة في دول العالم للمشاركة في فعاليات مسيرة العودة الكبرى التي انطلقت من القطاع، جميعها للاحتجاج على نقل السفارة الأمريكية".

وبيّن عبد العاطي أنّ في الخامس عشر من مايو سيحشد الكل الفلسطيني جهوده لاجتياز الحدود، والسعي الجاد لكسر الحصار الفعلي عن القطاع في ذلك اليوم، ووقف الاستيطان وتهويد القدس.

وأوضح أنّ الجمعة المقبلة ستحمل اسم جمعة النذير، في رسالة واضحة للعالم بأنّ الفلسطيني لن يقبل بغير القدس عاصمة لدولته، وسيقوم الشعب الفلسطيني بحراك شعبي كبير كما ستشهد  كافة مناطق التماس في الضفة الغربية زحفا جماهيريا.

وطالب عبد العاطي جميع أبناء الشعب الفلسطيني الارتقاء إلى مستوى المسؤولية التاريخية لمواجهة التهديدات الحقيقة المتمثلة بنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس المحتلة، بعد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال الاسرائيلي.

وقرّرت اللجنة اعتبار يومي 14 و15 الجاري للحشد المليوني في قطاع غزة والضفة الغربية والأردن ولبنان وسوريا وعدد من الدول العربية والأوروبية، بمشاركة نحو 70 دولة، ستشهد حراكا فعالا للاحتجاج على نقل السفارة الأميركية.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير