واشنطن: الانسحاب من الاتفاق النووي تم تنسيقه مع إسرائيل

10.05.2018 09:46 AM

رام الله- وطن: كتبت صحيفة "هآرتس" أن إدارة الرئيس الامريكي دونالد ترامب حافظت على تنسيق وثيق مع دولة الاحتلال في الأسابيع التي سبقت قرار ترامب، الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران، حسبما قال مسؤول رفيع المستوى في وزارة الخارجية الأمريكية امس الأربعاء.

وقال أندرو بيك، المسؤول في الخارجية الأمريكية عن السياسة الإيرانية: "تشاورنا مع إسرائيل طوال العملية" وجرت في الأسابيع الأخيرة، عدة اتصالات هاتفية بين رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو والرئيس دونالد ترامب، وقام وزير الجيش أفيغدور ليبرمان بزيارة عمل إلى واشنطن، حيث التقى نظيره الأمريكي جيمس ماتيس".

وتطرق ترامب في خطابه الليلة قبل الماضية، والذي أعلن فيه انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق، إلى الاستعراض الذي قدمه نتنياهو، الأسبوع الماضي، والذي قدم خلاله وثائق مزعومة حول محاولات إيران تطوير أسلحة نووية على مر السنين.

وتطرق بيك، خلال إحاطة للصحفيين في واشنطن، إلى جهود الإدارة لإقناع الدول الأوروبية بالانسحاب من الاتفاقية النووية. وقال إن "الإدارة ستفرض عقوبات ليس على الشركات الأمريكية العاملة في إيران فحسب بل على الشركات الدولية أيضا، وستحاول إشراك الدول الأوروبية في التوصل إلى اتفاق جديد لا يحد من برنامج إيران النووي فحسب، بل أيضا "العدوان الإيراني" في جميع أنحاء الشرق الأوسط"، على حد زعمه.

ويأتي ذلك على الرغم من معارضة قادة الدول الأوروبية البارزة للانسحاب من الاتفاق وإعلان التزامهم فيه حتى بعد انسحاب الولايات المتحدة منها.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير