في ذكرى نكبتنا واستقلالهم المزعوم، نحن باقون ومعركتهم خاسرة

10.05.2018 12:55 PM

كتبت: ريم مسروجي

جاءوا بكم وقالوا لكم إن هذه الأرض الحلم، وان الدين يعطيكم الحق فيها  مدعين انها ارض بلا شعب  وجئتم ودستم على الناس والبيوت ولم تأبهوا بشعب هذه الأرض

جاءوا بكم وقالوا أرض العسل واللبن، أرض الوعد، نعم هي كذلك، استمتعتم بها 70 عاما، أرض فلسطين الجميلة الخيرة، تناولتم وزرعتم ما شئتم من الفواكه والخضار واستمتعتم بالسهول والجبال والبحار والأنهار، كل ما يحتاج الإنسان موجود في محبوبتنا فلسطين. أخذتم نصيبكم وبنت لكم دولتكم إقتصادا قويا وأشعرتكم بقوتكم. وفي نفس الوقت كانت تبطش بأهل الأرض الذين كان ذنبهم الوحيد أنهم كانوا في تلك الأرض .

هؤلاء أصحاب الأرض عاشوا عليها بضع آلاف من السنين!! لا مشكلة...

أصحاب هذه الأرض كما ترون، ليس لهم حل، 70 عاما وأنتم تهجروهم وتبطشوا بهم وما زالوا يعودون!!! رأيتم أيام الحرب على غزة كيف كانت القنابل تنزل بالمئات على القطاع وهناك على معبر رفح العشرات من الأشخاص الذي يودون الدخول للعودة إلى الوطن. أي نوع من البشر هؤلاء؟ لا أعرف.


المهم اليوم.. نصيحتي لكم.... بدأت الصواريخ تطالكم ، هل أنتم مستعدون لهذا الوضع؟


أعيد وأكرر: القادم هو أول الحروب التي ستعيشونها بشكل حقيقي، ستنزلون إلى الملاجئ، ستفقدون كبارا وصغارا وأحباء،

مشكلتكم  أن هذا البلد وهذا الشعب هنا سيبقى مهما حصل وقد رأيتم ذلك بأم أعينكم، 70 عاما من المعاناة  ولم يقل عدده بل زاد!!! ماذا تتوقعون؟؟

المعركة الديموغرافية خاسرة والمعركة الحربية خاسرة والمعركة الإنسانية خاسرة!!!

الذكي منكم فقط من سيدرك الآتي وسيأخذ الخطوة المناسبة اليوم ويحضر أوراقه ويغادر.

لا تنتظرن حتى تصل الأمور لمرحلة تمتلئ بها المطارات والنقاط الحدودية بالمغادرين وتكون الصواريخ فوق رؤوسكم ولا تتمكنون من الهرب.

الآن الآن هو الوقت المناسب.

جميع المقالات تعبر عن وجهة نظر أصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير