بعد نقل السفارة.. مواطنو غزة لترامب عبر وطن: "سنعامل السفارة كمستوطنة"

16.05.2018 03:23 PM

غزة - عز الدين أبو عيشة: أثار نقل السفارة الأمريكية من "تل ابيب" إلى القدس غضبا شعبيا كبيراً، خاصة في صفوف المشاركين في فعاليات مسيرة العودة، ممن رفضوا الخطوة الأمريكية واعتبروها عداء صريحاً للشعب الفلسطيني، وتنكراً فاضحاً لحقوقه المشروعة، ووجه أهالي غزة من خيام العودة المنصوبة  في ست مناطق اساسية منتشرة في مختلف محافظات غزة، رسائل استنكار للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تحمل في طياتها غضباً شديداً على ما أقدم عليه ترامب.

يقول رشاد أبو حسين إنّ السفارة في القدس تعد مستوطنة جديدة وضوء أخضر للاحتلال، ببناء المزيد من البؤر الاستيطانية، وسنتعامل مع السفارة كما الاحتلال الإسرائيلي، كعدو واحد.

أما يوسف البهتيني فيرى ان  "عملية نقل السفارة لا تعطي الاحقية للاحتلال الإسرائيلي في القدس، ويعد قرار النقل مثل وعد بلفور، فترامب اعطى ارض لا يملكها لشعب لا يستحقها".

دعاء الحرازين تضيف غاضبة بلهجتها العامية: "ترامب نقل السفارة ولا ما نقلها، ستبقى القدس عاصمة فلسطين الأبدية".

بدوره، قال ابراهيم عيسى لترامب: "رسالتي تنبع من رسالة الشعب الفلسطيني الزاحف، بأن قرار نقل السفارة لا يجدي نفعاً مع الفلسطينيين، لأنهم باتوا ينظرون لحق العودة انه قريب، وانهم سيرجعون لكل فلسطين".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير