ماكرون وماي وميركل: الاتفاق النووي مع إيران يخدم الأمن الجماعي

17.05.2018 05:05 PM

وطن-وكالات: أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل مرة أخرى عن دعمهم للاتفاق النووي المبرم مع طهران، رغم انسحاب واشنطن منه.

وأعلنت المتحدثة باسم رئيسة الوزراء البريطانية اليوم أن ماي عقدت اجتماعا مع ميركل وماكرون على هامش قمة الاتحاد الأوروبي المنعقدة في العاصمة البلغارية صوفيا، لبحث قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي، مضيفة أن الزعماء الثلاثة أكدوا التزامهم الثابت بالصفقة وشددوا على أهميتها بالنسبة للأمن المشترك.

وتعهد الزعماء الثلاثة، حسب المتحدثة باسم ماي، بمواصلة العمل مع أطراف الاتفاق، مشيرين إلى ضرورة أن تستمر إيران في تطبيق المسؤوليات المترتبة عليها بموجب الصفقة.

وأعلن ترامب في 8 الماضي عن انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي المبرم بين إيران ومجموعة "5+1" في عام 2015 بعد مفاوضات ماراثونية استمرت لسنين، وإعادة فرض عقوبات على طهران، وذلك بالرغم من دعوات الأطراف الأخرى في الصفقة إلى الامتناع عن ذلك.

المصدر: (رويترز)

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير