نتيجة الاهمال الطبي ..

عائلة الطفل الأسير حسان التميمي لوطن: ابننا يعاني من تدهور بصحته

26.05.2018 02:14 PM

رام الله- وطن: أكدت عائلة الطفل الأسير حسان عبد الخالق التميمي (17 عاماً) من قرية دير نظام شمال غرب رام الله، أنه يعاني من ارتفاع شديد في حموضة الدم، الأمر الذي أدى لتدهور حالته الصحية نتيجة الاهمال الطبي.

وقال محمد التميمي  وهو قريب الأسير حسان لـوطن: إن قوات الاحتلال اعتقلت الطفل حسان قبل شهرين ويقبع في معتقل عوفر، وترفض سلطات الاحتلال اعطاءه دوائه المخصص لخفض حموضة الدم التي يعاني منها، كما رفضت أخذ الدواء من ذويه عند اعتقاله.

وأضاف: أن مرضه يتطلب تعاملاً خاصاً من خلال تقديم الادوية والتغذية اللازمة والمراجعة الدورية للمستشفيات.

وأوضح أنه وفقاً للمعلومات الواردة من عدد من الأسرى القريبين من الطفل التميمي، فإن حالة حسان سيئة للغاية وأن الاحتلال يرفض نقله للمستشفيات وتقديم العلاج اللازم له، ويحاول التذرع بالجوانب المالية بصورة دنيئة تهدف لابتزاز العائلة وتهدد حياة الطفل بشكل كبير.

وحملت العائلة سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة ابنهم، داعية المؤسسات الحقوقية والدولية الى تحمل مسؤولياتها كاملة والضغط على الاحتلال لتقديم العلاج الفوري اللازم لطفلهم والافراج عنه حماية لحياته.

يجدر الذكر ان جيش الاحتلال كان قد اعتقل الطفل التميمي قبل حوالي الشهرين واخضعه لتحقيق مكثف ومنعه من الحصول على عدد من الادوية اللازمة للحفاظ على استقرار حالته الصحية.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير