"البيئة" تدعو لزيارة المحميات الطبيعية المهددة بالاستيطان

13.06.2018 12:25 PM

رام الله- وطن: دعت سلطة جودة البيئة، إلى زيارة المحميات الطبيعية والغابات، لتشجيع السياحة البيئية والتوعية بأهمية الموارد الطبيعية التي تمتلكها دولة فلسطين، ولتعزيز الوجود الفلسطيني فيها خاصة مع التمدد الاستيطان الإسرائيلي.

وأشارت سلطة جودة البيئة في بيان صحفي وصل وطن نسخة عنه، اليوم الأربعاء، إلى أن المحميات الطبيعية تعد أحد مكونات عناصر التراث الطبيعي ضمن جملة مكونات ثقافية، واجتماعية يتميز بها المجتمع، وزيارة المحميات وممارسة الأنشطة الترفيهية الصديقة للبيئة يشكل دافعا لتعزيز الهوية الحضارية للمحميات.

ودعت إلى الالتزام بالتعليمات البيئية بعدم إشعال النيران في المحميات والغابات، وعدم التسبب بأية أضرار للنباتات الطبيعية، وعدم قطفها والالتزام بالمحافظة على نظافة المكان وعدم ترك النفايات داخلها.

وأوضحت أن مجلس الوزراء اعتمد في المخطط الوطني المكاني 51 محمية طبيعية بمساحة تقدر بـ 9 % من مساحة فلسطين والضفة الغربية وغزة (514 كم²)، وسلم منها 19 محمية للجانب الفلسطيني، والباقي لا يزال تحت سيطرة الاحتلال، ومعظمها يقع في السفوح الشرقية.

يذكر ان سلطة جودة البيئة أصدرت مؤخرا بالتعاون مع موقع "محميات فلسطين" الالكتروني، كتيبا بعنوان " طبيعتنا ــ متعة واستكشاف " كدليل مرجعي لبعض المحميات الطبيعية في فلسطين، بالإضافة الى إصدار دفتر علمي لتسجيل الطيور وهو الإصدار الأول في فلسطين، والذي يحتوي على مواضيع مختلفة كصور الطيور الشائع مشاهدتها في فلسطين وإرشادات عامة.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير