حزب الشعب يحذر من المساس بالحريات العامة ويطالب بوقف "الاجراءات" ضد غزة

13.06.2018 02:41 PM

رام الله- وطن: عبر حزب الشعب الفلسطيني، عن رفضه لقرار حظر المسيرات والاحتجاج السلمي الذي عبر عنه التعميم الصادر عن مستشار الرئيس لشؤون المحافظات، مؤكداَ على موقفه الثابت في إدانة أي مساس بالحق في التجمع والاحتجاج السلمي، وحرية الرأي والتعبير في الأراضي الفلسطينية كافة.

وأضاف حزب الشعب في بيان صحفي، اليوم الاربعاء، يقول: على ضوء تعميم مستشار الرئيس لشؤون المحافظات بخصوص "منع تصاريح لتنظيم مسيرات أو إقامة تجمعات".

وأكد الحزب مجدداَ على رفضه "لأي قرارات وإجراءات من أي جهة كانت في الضفة الغربية وقطاع عزة، تمس بصورة مباشرة أو غير مباشرة بالحريات العامة وفقاَ القانون، ويعتبر القرار الذي تضمنه التعميم المذكور، يشكل مساساً بالقانون الأساسي الذي يضمن حرية التعبير عن الرأي والحق في التجمع السلمي".

وفي الوقت الذي حذر فيه الحزب من مغبة أي مساس بحق المواطنين كافة في التجمع والاحتجاج السلمي والرأي والتعبير، أكد رفضه للادعاءات التي تسوقها الحكومة الفلسطينية وأجهزة السلطة التنفيذية الأخرى، لتبرير استمرار الاجراءات الجائرة المتخذة بحق شعبنا في قطاع غزة، والتهرب من تنفيذ قرارات المجلس الوطني الأخيرة، مطالباَ بوقف تلك الاجراءات فوراَ، واحترام قرارات المؤسسات والقوانين الوطنية وضمان الحقوق كافة لكل أبناء شعبنا والعمل على تعزيز وحدته وصموده.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير