الحكومة ترحب بقرار أممي يعتبر الاحتلال عائقاً أمام المرأة الفلسطينية

13.06.2018 03:08 PM

رام الله- وطن: رحبت الحكومة اليوم الأربعاء، باعتماد المجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع للأمم المتحدة مشروع قرار يؤكد أن الاحتلال الإسرائيلي يمثل عائقا أمام المرأة الفلسطينية.

ووجه المتحدث باسم الحكومة يوسف المحمود، بيان الشكر إلى الدول التي صوتت لصالح القرار، منددا بموقف دول وقفت ضد المرأة الفلسطينية بتصويتها ضد القرار.

كما وجه المحمود التحية إلى المرأة الفلسطينية، التي "رغم كافة المعيقات ورغم صلف الاحتلال وداعميه وبطشه قدمت نموذجا فريدا ومميزا في استمرار حضورها على كافة المستويات الكفاحية والثقافية والمجتمعية والسياسية".

واعتمد المجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع للأمم المتحدة في دورته لعام 2018 التي عقدت بمقر الأمم المتحدة في نيويورك أمس الثلاثاء، مشروع القرار المعنون "حالة المرأة الفلسطينية وتقديم المساعدة إليها".

ويؤكد القرار أن الاحتلال الإسرائيلي لا يزال يشكل العقبة الرئيسية التي تحول بين النساء الفلسطينيات وتقدمهن واعتمادهن على النفس ومشاركتهن في تنمية مجتمعهن، معربا عن بالغ أسفه لمرور 50 سنة على الاحتلال الإسرائيلي.

ودعا القرار المجتمع الدولي إلى مواصلة تقديم المساعدات والخدمات الملحة للتخفيف من حدة الأزمة الإنسانية الخطيرة التي تعاني منها النساء الفلسطينيات وأسرهن والمساعدة في إعادة بناء المؤسسات الفلسطينية ذات الصلة.

ويطالب بأن تمتثل إسرائيل السلطة القائمة بالاحتلال امتثالا تاما لأحكام ومبادئ وصكوك القانون الدولي ذات الصلة من أجل حماية حقوق النساء الفلسطينيات وأسرهن.

وصوتت لصالح القرار 27 دولة، فيما صوتت ثلاث دول هي الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وبريطانيا ضده، في المقابل امتنعت 13 دولة عن التصويت.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير