الاحتلال يزعم تطوير سلاح جديد لاسقاط اطباق غزة الورقية الحارقة

14.06.2018 07:00 PM

رام الله-وطن: ذكر موقع "والا" العبري، أن الصناعات الدفاعية الإسرائيلية طورت سلاحاً جديداً للتعامل مع الطائرات الورقية المشتعلة على حدود قطاع غزة.

ووفقا لموقع "والا" فإن "النظام الجديد يتم تثبيته على البندقية الهجومية M16 وهو قادر على إطلاق رصاصة واحدة فقط بقطر 5.56 ملم بدقة على الأهداف المتحركة في الهواء".

وأوضح الموقع أنه في نهاية الأسبوع، تم تشغيل النظام من قبل جنود حرس الحدود أثناء ركوبهم للدراجات النارية، وبلغت تكلفة كل قطعة يتم تركيبها على البندقية  10 الآف شيكل، في حين كانت تكلفة كل اعتراض 1.90 شيكل.

وأضاف الموقع العبري، أنه "تم تطوير نظام Smart Shooter للتوجيه كهدف للمحاربين في ساحة المعركة التقليدية، وذلك بهدف زيادة دقة الإصابة لدى المقاتل في الميدان للتعامل مع مختلف التهديدات".

ومع ذلك، في أعقاب رعب الطائرات الورقية التي يتعامل معها جيش الاحتلال  وشرطته قررت الشرطة تكييف النظام مع التهديد الجديد.

بعد شهرين من العمل التطويري، دخل النظام نشاطًا تشغيليًا على حدود غزة، وقام فريقان من شرطة الاحتلال بتشغيل النظام يوم الجمعة الماضي وفي تقرير شرطة الاحتلال، كتب أنه تم الانتهاء من الاستخدام الأولي بنجاح كامل. بحسب موقع "والا".

ونقلت "والا" عن مصادر في شرطة الاحتلال قولها "إن فعالية النظام، التي يمكن تكييفها مع الأسلحة الشخصية أو العسكرية، يمكن تكييفها مع بنادق M16 وتافور التي يستخدمها الجيش الإسرائيلي والشرطة".

وأضافت "من المفترض أن يقدم استجابة شاملة لتهديدات الطائرات الورقية والبالونات القادمة من قطاع غزة، حيث إن تجارب النظام مناسبة أيضاً للتعامل مع المطلقين وليس فقط على البالونات والطائرات الورقية".

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير