زوجة الأسير صالح دار موسى.. الموت يغيب تغريد بعد أن احتفلت بتخرج ابنتها وطن من جامعة بيرزيت

29.06.2018 11:49 AM

رام الله- وطن- رولا حسنين: عمّ الحزن على منزل الأسير صالح دار موسى بعد يوم واحد فقط من اتساعه لفرحة تخرج ابنته وطن من جامعة بيرزيت.

وقالت مراسلتنا إن فاجعة صاحبت أهالي بيت لقيا أمس الخميس، على خبر وفاة تغريد نعمان عاصي زوجة الأسير صالح دار موسى، والذي يعتقله الاحتلال منذ 2003، ومحكوم بالسجن المؤبد 17 مرة، بتهمة مقاومة الاحتلال.

وأضافت أن تغريد احتفلت بابنتها وطن التي تخرجت من جامعة بيرزيت الأسبوع المنصرم، وأقامت يوم الأربعاء لها حفلاً في منزلها ابتهاجاً بها، لينقلب البيت بعد ساعات الى بيت عزاء إذ توفى الموت المفاجئ الأم تغريد عن عمر يناهز 48 عاماً، وهي أم لسبعة ابناء، لعبت دور الأم والأب لهم بعد اعتقال والدهم، ليفقدوا اليوم والدتهم بعد الفراق القسري عن والدهم.

وأشارت مراسلتنا أن الأسير دار موسى عانى الاعتقال عدة مرات، وتعرض للعزل الانفرادي لسنوات، وحرم خلالها من رؤية أفراد عائلته.

ووفق وصيته لزوجته لحظة نطق الحكم عليه بالسجن المؤبدات، قال لتغريد "الأولاد أمانة عندك، وان شاء الله انا طالع من السجن"، ليفرق الموت بين الزوجين فراق أبدي، ويظل الأبناء في حسرة الفقد الموجع.

ونعت هيئة شؤون الأسرى والمحررين ونادي الأسير الفلسطيني والحركة الوطنية الأسيرة في سجون الاحتلال والأسرى المحررين، ببالغ من الحزن والأسى تغريد نعمان دار موسى (48 عاماً) زوجة الأسير صالح دار موسى المحكوم بالسجن المؤبد لـ 17 مرة، وهي أم لسبعة أبناء.

وسيتم تشييع الراحلة تغريد موسى بعد صلاة الجمعة اليوم في بلدة بيت لقيا.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير