موسيقار إسرائيلي: بعد قانون القومية اشعر بالعار لكوني اسرائيليا

23.07.2018 01:40 PM

رام الله- وطن: نشرت صحيفة هآرتس اليوم الاثنين مقالا للموسيقار الإسرائيلي العالمي دانيال بارنبويم عقّب فيه على قانون القومية اليهودي العنصري.

وتحت عنوان "لماذا أشعر بالعار لكوني إسرائيليا؟" كتب بارنبويم "بعد سبعين سنة من التوقيع على وثيقة استقلال إسرائيل أقرت قانونا جديدا يحول مبدأ المساواة والمبادئ العالمية إلى الشعبوية والعنصرية".

وأضاف "بحزن عميق أنا أطرح الأسئلة ذاتها التي طرحتها قبل 14 عاما عندما ألقيت خطابا في الكنيست: هل يمكننا تجاهل الفجوة بين الوعود التي وضعت في وثيقة الاستقلال وبين ما تحقق؟ هل الاحتلال والسيطرة على شعب آخر يتوافقان مع وثيقة الاستقلال؟ هل هناك أي منطق في استقلال شعب بسلب شعب آخر حقوقه الأساسية؟".

وتابع "هل يمكن للشعب اليهودي الذي عانى تاريخيا من العذاب والاضطهاد المتواصلين أن يسمح لنفسه بأن يبقى غير مبال لانتهاك حقوق الإنسان ومعاناة جيرانه؟ هل يمكن لإسرائيل أن تسمح لنفسها بأن تحقق الحلم غير الواقعي بنهاية أيديولوجية للصراع الإسرائيلي-الفلسطيني بدلا من البحث عن طرق براغماتية وإنسانية لإنهاء الصراع على مبدأ العدل الاجتماعي؟".

وكتب الموسيقار اليهودي العالمي "عمليا لم يتغير شيء منذ عام 2004، لكن الآن يوجد لدينا قانون يجعل العرب في إسرائيل مواطنين من الدرجة الثانية، وهي صورة واضحة تماما للأبارتايد".

وختم بارنبويم مقالته بالقول "لذلك أنا أشعر بالعار اليوم لكوني إسرائيليا".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير