الاحتلال فعّل نظاماً دفاعياً على الحدود مع سوريا وروسيا ترسل مبعوثين

23.07.2018 05:59 PM

وطن- وكالات: فعّل جيش الاحتلال أحدث أنظمة الدفاع الجوي لديه، اليوم الاثنين، على الحدود مع سوريا، بينما أرسلت روسيا مبعوثين لإجراء محادثات وصفتها بأنها ”عاجلة“ مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

ويعتزم نتنياهو لقاء وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف ورئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية فاليري جيراسيموف، اليوم، خلال زيارتهما التي قال نتنياهو إن الترتيب لها تم الأسبوع الماضي بناء على طلب من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وفي مؤشر على التوترات المتزايدة، أطلقت طائرات الاحتلال الحربية صاروخين من نظام مقلاع داود على صاروخين، وقال الجيش الإسرائيلي لاحقا إنهما سقطا داخل الأراضي السورية وأُطلقا في إطار المعارك التي تدور فيها.

وهذه أول مرة تعلن فيها إسرائيل عن استخدام النظام الصاروخي متوسط المدى الذي صنع بالتعاون مع شركة ريثيون الأمريكية في العمليات. وأدت الواقعة لانطلاق صفارات الإنذار في شمال إسرائيل وعلى هضبة الجولان مما دفع كثيرين من السكان للجوء إلى المخابئ.

وقال مصدر إسرائيلي تم إطلاعه على تفعيل نظام مقلاع داود إن صاروخي الاعتراض أطلقا بعد أن أشارت تقديرات أولية إلى أن الصاروخين السوريين من طراز إس.إس-21 سيسقطان على الجانب الإسرائيلي من الجولان. ولدى إدراك رادارات الاستشعار الإسرائيلية أن الصاروخين سيهبطان على الجانب السوري قام نظام مقلاع داود بإلغاء مهمة صاروخي الاعتراض ودمرا ذاتيا في الجو.

وطلب المصدر عدم ذكر اسمه بسبب عدم إجراء الجيش الإسرائيلي لتحقيق رسمي بعد. ولدى سؤاله عما إذا كانت الولايات المتحدة قد علمت بالواقعة قال ”أنا واثق أن ذلك سيحدث لاحقا لأن هناك مصالح مشتركة“.

 

"رويترز"

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير