هيا سعدات.. طفلة فلسطينية تبدع في الرسم وتدعو للاهتمام بموهبتها

25.08.2018 07:22 PM

رام الله- وطن- رولا حسنين: للتخلص من الأفكار السلبية التي تسيطر على افكارها، التحرر من ضغوطات الحياة اليومية، تلجأ الفلسطينية هيا أحمد سعدات عثمان (14 عاماً) للرسم، الذي بات على سلم اولوياتها في تطوير نفسها.

الطفلة هيا، تسكن في دولة الاردن، وتعود أوصولها الى قرية دير عمار قضاء رام الله، راسلت وطن للحديث عن موهبة الرسم التي سيطرت على حياتها.

تقول هيا في رسالتها لنا، إن الرسم بات عملها اليومي، وتبذل قصارى جهدها للارتقاء بنفسها وبطموحها، عدا عن مواجهتها لكل التحديات التي تواجهها.

وتضيف "من خلال الرسم أوصل رسالتي المتمثلة بضرورة أن يتحرر كل منا من اللإكار السلبية التي من المممكن أن تكمن في داخله، وتنمية الافكار الايجابية التي من شأنها أن تساهم في الارتقاء بالنفس والمواهب التي نمتلكها".

ومنذ صغرها، لا يغادر هيا حلم أن تصبح فنانة عالمية بريشة جميلة تجوب بها العالم، حيث بدأت خطواتها بالرسم البسيط، وقبل نحو عامين التقت هيا بمدرسة فنون وحرف التي كان لها دوراً هاماً في تنمية موهبة هيا وصقلها وتوجيهها بالاتجاه السليم.

هيا التي خطت بأناملها الصغيرة وأحلامها الكبيرة جدران مدرستها باللوحات الفنية الجميلة، تدعو عبر وطن الى مساندتها والاهتمام بموهبتها وصقلها، ومتابعة أعمالها التي تنشرها على مواقع التواصل الاجتماعي "انستغرام"  عبر هذا الحساب "haya.art17".

وشاركت هيا في العديد من المسابقات على مستوى الاردن، وحصلت على شهادات مختلفة في مجال الفن.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير