عائلة أبو داهوك لـوطن: نرفض مهلة الإبعاد القسري وسنبقى في الخان الأحمر

07.09.2018 04:08 PM

القدس – وطن: يرفض المواطن أحمد أبو داهوك الإمتثال لقرار محكمة الاحتلال، الذي يجبره على الرحيل من أرضه في مدة أقصاها سبعة أيام في قرية الخان الأحمر قضاء القدس المحتلة تمهيدا لهدمها.

وقال أبو داهوك لـ وطن : هذه معركة مصيرية، أن نكون أو لا نكون .. إما نبقى بكرامتنا فوق الأرض أو تحتها، وستبقى كرامتنا كما سنبقى على أرضنا مهما فعل وبطش الاحتلال بنا.

وخرج أهالي الخان برفقة مواطنين ومتضامنين قدموا من شتى أنحاء الضفة، في مسيرة رافضة لقرار محكمة الاحتلال حيث أغلقوا شارع القدس أريحا بأجسادهم لعدة دقائق، قبل أن تتدخل وحدات من شرطة الاحتلال وتجبر المواطنين على فتح الشارع.

ودعا أمين عام المبادرة الوطنية الفلسطينية مصطفى البرغوثي عبر وطن جماهير شعبنا الى المشاركة في معركة الخان لمنع التطهير العرقي وإسقاط المشروع الإستيطاني في مناطق "ج" وتصعيد المقاومة الشعبية بجميع أشكالها.

وينظم الفلسطينيون اعتصاما دائما داخل الخان الأحمر، وسط إعلانهم عن سلسلة من الإجراءات التصعيدية في حال إقدام الإحتلال على تنفيذ تهديداته بهدم الخان.

وقال رئيس هيئة مقاومة الجدار والإستيطان وليد عساف لوطن :  لن يحمي قرانا سوى سواعدنا ولن يأتي العالم ليقاتل عنا، مردفا : بدأنا الإعداد لمعركة الدفاع عن الخان بشكل يومي لمقاومة عمليات الهدم والترحيل، وفي حال هدمه سنعيد بنائه من جديد، وسنتوجه للمحاكم والمؤسسات الدولية لمحاكمة الاحتلال على هذه الجريمة الجديدة.

يذكر أن قرار الهدم الإسرائيلي للقرية وتشريد 191 مواطنا يعيشون فيها جاء لتطبيق الخطة المسماة "e1 " الاستيطانية، والتي تهدف الى فصل شمال الضفة الغربية عن جنوبها، اضافة لسلخ القدس عن الضفة ومحاصرتها بالمستوطنات من جهاتها كافة.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير