مزارعو العنب لـوطن: يجب دعمنا لمواجهة منتجات المستوطنات

10.09.2018 06:01 PM

الخليل- وطن: قال رئيس الوزراء رامي الحمدالله: إن الحكومة تعول على المزارع الفلسطيني في الثبات الملحمي، وتثمن التدخلات والمشاريع والجهود لدعم صمود المزارع وحماية أرضه وحصاده والنهوض بالقطاع الزراعي ككل من خلال إعفاءات ضريبية هامة يحصل عليها المزارعون الفلسطينيون، وبالتالي تزيد قدرتهم على الصمود والبقاء ومواصلة العمل الزراعي.

جاء ذلك، اليوم الاثنين، خلال افتتاح مهرجان العنب السابع 2018، في بلدة حلحول بعنوان الشهد في عنب الخليل "تذوق وتسوق..دعما للمزارع".

وقال عضو غرفة تجارة شمال الخليل محمود جنازرة لـ وطن: إن المزراع الفلسطيني يواجه تحديات، أهمها:

- الاحتلال والاستيطان وما يتعرض له بفعل ذلك من اضطهاد وسرقة ونهب وحرق أراضيه.

- تسويق منتجات المستوطنين داخل السوق الفلسطينية.

- غياب سياسة واستراتيجية واضحة لدعم المزارع الفلسطيني وتسويق منتجاته.

وأضاف جنازرة أن المطلوب دعم المزارع وفق منهجية واضحة تكفل له انتاج وتسويق منتجه بشكل آمن. مشيراً إلى أن المسؤولية تقع على عاتق الجهات الرسمية والمؤسساتية والشعبية.

وقال المدير التنفيذي لشركة شهد العنب حمزة رفاعية لـ وطن: نهدف من هذا المهرجان، للترويج للشركة وتوعية المستهلك الفلسطيني بأهمية المنتج الفلسطيني، نتيجة التنافس الشديد مع المنتج الإسرائيلي في أسواق الضفة، إضافة إلى تعريف المستهلك بأهمية القطاع الزراعي الفلسطيني ودعم المزارعين الفلسطينيين.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير