الباحث كرزم لوطن : اسرائيل تزيف أعداد مواطنيها

11.09.2018 07:46 PM

رام الله – وطن : أطلق الباحث جورج كرزم كتابه الجديد في متحف محمود درويش في مدينة رام الله اليوم، بعنوان " الهجرة اليهودية المعاكسة" الصادر عن دار الرعاة للدراسات والنشر.

وقال الباحث كرزم لوطن إن "الكتاب أول دراسة عربية تحليلية اشتملت بالاساس على مصادر ومراجع ودراسات اسرائيلية تكشف باللغة العربية للمرة الأولى عن تحول في التركيبة السكانية داخل فلسطين المحتلة عام 48 تتجه نحو تصاعد عمليات الطرد السكاني خارج اسرائيل ، حيث باتت عوامل الطرد أكبر من عوامل الجذب".

وأكد كرزم أن عوامل الطرد أمنية بالدرجة الأولى واقتصادية بالدرجة الثانية.

وأوضح أن من النتائج الأخرى التي كشفت عنها الدراسة تلاعب وتضليل في العمليات الإحصائية الحسابية التي تعمل عليها دائرة الاحصاء الرسمية الإسرائيلية، من خلال تضخيم عدد السكان اليهود من خلال العد المزدوج (عدهم مرتين) للمستعمرين الصهاينة داخل الضفة، والذين يبلغ عددهم حوالي 700 الف ، حيث يتم حسابهم على أنهم مستوطنين داخل الضفة الغربية، وحسابهم مرة أخرى على أنهم مواطنين في إسرائيل.

وأوضح كرزم أن الدراسة كشفت أن مئات الالاف من اليهود الذين هاجروا وتركوا اسرائيل بشكل نهائي واستقروا في الولايات المتحدة وأوروبا، لا زالت دوائر الإحصاء الرسمية تقوم بتسجيلهم على أنهم مواطنين لديها.

وأشار الى أن إسرائيل وفي حال استمرار الهبوط في نسبة سكانها اليهود مقارنة بالسكان الفلسطينيين، فهذا يعني وصول إسرائيل الى مرحلة الحد الديمغرافي الحرج، وإذا استمرت الهجرة أكثر ستنتقل إسرائيل إلى مستوى الضرر الديمغرافي، أي دخولها في مرحلة الخطر الحقيقي على الدولة بأسرها.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير