الأربعيني أشرف ثابت يصنع ساعات أنيقة وثمينة من خشب الزيتون والبلوط

17.09.2018 10:37 AM

رام الله - وطن: ليس نجارًا عمليا لكنه يملك حسا جميلا ليصنع ساعات خشبية أنيقة وثمينة من خشب الزيتون والبلوط.

لوهلة قد يظن الناظر الى هذه الساعات الخشبية التي تملأ جدران منزله بأنها من انتاج شركات سويسرية عريقة لها باع في هذه الصناعة، لكن الحقيقة أنها من صنع أربعيني هاوٍ أتقن العمل بصناعة الساعات الخشبية لسنوات طويلة.

أشرف ثابت والبالغ من العمر 47 عاما، من قرية دير غسانة قضاء رام الله، يصنع ساعات الحائط الخشبية منذ مايقارب 20 عاما، ويعمل كمصلح لمقصات الاشجار، ويهوى تصنيع ساعات الحائط الخشبية.

تحدث ثابت لـ "وطن"، عن صناعته للساعات الخشبية، قائلا "هي بالأساس عبارة عن جذور الاشجار أستخرجها واتركها لمدة عامين لتجف، ثم أقصها وأصنع منها منفظة للسجائر وساعات حائط، ثم أدهنها بالزيت وفي بعض الاحيان أضع مادة لامعة عليها فقط، واحافظ على لونها الخشبي الاصلي."

ويتابع، هي صناعة فريدة وصعبة لم اسمع ان احدا عمل بها في منطقتنا على الاقل، واشكال الساعات تختلف دون اي تشابه بينها، فشكل كل ساعة يكون حسب جذر الشجرة فأنا لا أتدخل فيه بتاتاً.

ويحرص ثابت على صناعة عقارب الساعات من جذور الاشجار ذاتها، وكذلك ارقامها لكنه احيانا يضطر الى صناعتها من الحديد .

وفي كثير من الاوقات فأن هذه الهواية تشكل مصدر الرزق الوحيد لثابت وعائلته قائلا: "أحيانا تكون هذه الساعات هي مصدر الرزق الرئيس لعائلتي المكونة من 3 ابناء وزوجتي، لكنه يعاني من ضعف المعدات وعدم قدرته على تسويق منتجاته بشكل جيد".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير