زيارة عائلية كلفت المواطن وراد عينه اليسرى لأن الاحتلال أراد ذلك

22.09.2018 10:07 AM

نابلس- وطن- رولا حسنين: في السابع عشر من أيلول المنصرم، قرر المواطن وراد فهيم عديلي (51 عاماً) الذهاب في زيارة عائلية الى منزل ابنة شقيقته للاطمئنان على صحة زوجها، ولكنه لم يكن يعلم أن هذه الزيارة سيقابلها زيارات عائلية متتالية الى منزله للاطمئنان على صحته هو، حيث فقد عينه اليسرى لأن الاحتلال أراد ذلك.

رائد عديلي ابن عم المواطن وراد قال لـ وطن ، إن قريبه رواد كان في زيارة عائلية عندما اندلعت مواجهات في قرية أوصرين جنوب شرق نابلس -مكان سكنه- وما أن أطل برأسه من نافذة المنزل لاستطلاع الأوضاع، حتى باغته جيش الاحتلال باطلاق قنبلة مطاط تجاهه مباشرة، أصابت رأسه، مما أفقدته عينه اليسرى كلياً.

وأشار أن الإصابة أدت الى حدوث كسر في الجمجمة، حيث جرى نقله الى مستشفى النجاح التخصصي، وأجروا له عملية سريعة في العين تم استئصالها كاملة، وينتظر اجراء عملية في رأسه، ولكن احتمالية نجاحها ضعيف جداً.

وأوضح رائد أن الإصابة المباشرة لابن عمه كانت متعمدة من جنود الاحتلال الذين ربما كانوا مختبئين أو داخل أحد الجيبات العسكرية، حيث كانت من مسافة قريبة، "حقاً لم نرَ الجنود، تفاجأنا بالإصابة المباشرة لوراد دون أن نلحظ أحداً".

وأصاف لـ وطن أن حالة وراد النفسية صعبة جداً، حيث فقد عينه اليسرى بالكامل، علماً أن أوضاعه الاقتصادية صعبة جيث يعمل في تربية المواشي بعد أن تقدمت له غحدى الجمعيات الخيرية بعدد من النعاج ليصنع من حليبها الجبنة واللبنة وبيعها، ليتمكن من اعالة أبنائه.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير