البرغوثي يواصل زيارته لغزة و يؤكد على وحدة شعبنا الفلسطيني ووحدة مصيره الوطني

12.10.2018 12:24 AM

وطن: أكد مصطفى البرغوثي الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية على وحدة الشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده و وحدة مصيره الوطني المشترك .

جاء ذلك خلال كلمته أمام حشد جماهيري غفير في المهرجان التأبيني للمناضل الوطني و النائب السابق في المجلس التشريعي الراحل رأفت النجار  ؟
و شدد د. البرغوثي على أن الوفاء للمناضلين لا يتأتى إلا بتضافر الجهود لاستعادة وحدتنا الوطنية كمدخل مهم لمواجهة التحديات السياسية الخطيرة و بما يضمن إنهاء معاناة  أهلنا الصامدين  في غزة الذين من حقهم الحياة الكريمة الآمنة. 

و في ذات السياق تقدم  د. مصطفى البرغوثي بالتعازي لعائلة الراحل و رفاقه في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ، داعيا الى ضرورة ترسيخ المفاهيم السامية و المبادئ الوطنية التي رسخها المناضلون الوطنيون طيلة مسيرة عطائهم كما الراحل النجار و في مقدمتها الاستبسال للدفاع عن قضيتنا الوطنية العادلة و التمسك بحقوقنا المشروعة .

و في جولته الميدانية لمحافظتي رفح و خانيونس كان في استقباله ممثلو القوى الوطنية و الاسلامية و جمع من الوجهاء و الشخصيات الاعتبارية و عاد ذوي الشهيد المسعف عبدالله القططي و الجريح المسعف محمود عبد العاطي  اكد د. مصطفى البرغوثي أن ما قام به جيش الاحتلال باستهدافه للطواقم الطبية و التعمد لقتل المسعفين ما هو إلا بمثابة جرائم حرب تستوجب تعريتها و ملاحقة مرتكبيها أمام المحاكم الدولية .

مؤكدا على أن الشهيد المسعف القططي  و باقي الشهداء المسعفين و الشهيدة المسعفة رزان النجار هم شهداء الواجب الوطني و الإنساني و هي أعظم ما يقدمه الإنسان بالتضحية بنفسه لإنقاذ حياة الآخرين.في هذا السياق أضاف د. البرغوثي قائلا ؛ أن هذه الجرائم لن تفت من عضد أبناء شعبنا و لن تنال من عزيمته و إصراره على الخلاص من الاحتلال بمختلف أشكاله العنصرية  ، مؤكدا على أهمية تطوير الأداء النضالي الذي تجلى في المقاومة الشعبية التي عادت لتجمع الضفة و غزة و التفافهما الموحد حول مقاومة الاحتلال و سياساته المتمثلة في التطهير العرقي و التمييز العنصري لغزة و يؤكد على وحدة شعبنا الفلسطيني ووحدة مصيره الوطني .

أكد د. مصطفى البرغوثي الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية على وحدة الشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده و وحدة مصيره الوطني المشترك .

جاء ذلك خلال كلمته أمام حشد جماهيري غفير في المهرجان التأبيني للمناضل الوطني و النائب السابق في المجلس التشريعي الراحل رأفت النجار  .

و شدد د. البرغوثي على أن الوفاء للمناضلين لا يتأتى إلا بتضافر الجهود لاستعادة وحدتنا الوطنية كمدخل مهم لمواجهة التحديات السياسية الخطيرة و بما يضمن إنهاء معاناة  أهلنا الصامدين  في غزة الذين من حقهم الحياة الكريمة الآمنة. 
و في ذات السياق تقدم  د. مصطفى البرغوثي بالتعازي لعائلة الراحل و رفاقه في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ، داعيا الى ضرورة ترسيخ المفاهيم السامية و المبادئ الوطنية التي رسخها المناضلون الوطنيون طيلة مسيرة عطائهم كما الراحل النجار و في مقدمتها الاستبسال للدفاع عن قضيتنا الوطنية العادلة و التمسك بحقوقنا المشروعة .

و في جولته الميدانية لمحافظتي رفح و خانيونس كان في استقباله ممثلو القوى الوطنية و الاسلامية و جمع من الوجهاء و الشخصيات الاعتبارية و عاد ذوي الشهيد المسعف عبدالله القططي و الجريح المسعف محمود عبد العاطي  اكد د. مصطفى البرغوثي أن ما قام به جيش الاحتلال باستهدافه للطواقم الطبية و التعمد لقتل المسعفين ما هو إلا بمثابة جرائم حرب تستوجب تعريتها و ملاحقة مرتكبيها أمام المحاكم الدولية .

مؤكدا على أن الشهيد المسعف القططي  و باقي الشهداء المسعفين و الشهيدة المسعفة رزان النجار هم شهداء الواجب الوطني و الإنساني و هي أعظم ما يقدمه الإنسان بالتضحية بنفسه لإنقاذ حياة الآخرين.

و في هذا السياق أضاف د. البرغوثي قائلا ؛ أن هذه الجرائم لن تفت من عضد أبناء شعبنا و لن تنال من عزيمته و إصراره على الخلاص من الاحتلال بمختلف أشكاله العنصرية  ، مؤكدا على أهمية تطوير الأداء النضالي الذي تجلى في المقاومة الشعبية التي عادت لتجمع الضفة و غزة و التفافهما الموحد حول مقاومة الاحتلال و سياساته المتمثلة في التطهير العرقي و التمييز العتصري.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير