انتقد المشككين بجلسة المجلس الثوري

كميل يجدد موقف الثوري من تأييده لحراك الضمان الاجتماعي

16.10.2018 11:19 PM

رام الله - وطن: اتهم عضو المجلس الثوري لحركة فتح بعض وسائل الاعلام المحلية "غير البريئة" (لم يذكرها) ، بمحاولة "فبركة اخبار بألسنة زملاء من المجلس الثوري لحركة فتح  بهدف خسيس وهو خلق الدسائس وايقاع الخلافات وذلك على اثر موقف المجلس المنحاز لموقف ابناء شعبنا المطالب بتعديل قانون الضمان الاجتماعي"، نافيا صحتها .

واضاف كميل في منشور على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي (الفيس بوك) : "ذهبت هذه الوسائل الرخيصه الى التشكيك بجلسة اليوم التي تمت على عجل وقد حضرها الاخ محمود العالول نائب رئيس الحركه والاخ د.صبري صيدم عضو اللجنه المركزيه ونائبي امين سر المجلس الثوري د. مي كيلي ود.فايز ابو عيطه اضافه الى الى عدد كبير من اعضاء المجلس اذكر منهم احمد صبح ومحمد الحوراني ووفاء زكارنه وبسام زكارنه وحسن فرج وفراس الشوملي اريج الخليلي وكفاح حرب وعبد الاله الاتيرة وجمال جماد ورائد رضوان وابو المنذر ومحمد النمورة وعبدالله كميل ود. جواد عواد واسامه النجار ورزان هندية واعذروني ان نسيت البعض ..علما ان العديد من الاخوة كانوا على تواصل مع الاجتماع والعديد ايضا اعتذروا مؤكدين على وقوفهم مع اي موقف يصدر عن هذا الاجتماع ".

واوضح "ما اود تأكيده هو انه يجوز ان يتم تنادي اعضاء الثوري لعقد جلسات عاجله احيانا عند الضروره لاصدار مواقف الا اننا في هذه الجلسه لم نأت بأي جديد انما اكدنا على الموقف الصادر عن المجلس والذي جاء في البيان الختامي لجلسات المجلس في دورته الرابعه قبل يومين .. وما يثير حفيظتنا هو هذا الاسلوب الرخيص الذي استخدمه بعض اشباه الصحفيين الهادف لخلق بلبله عبر الشك بقانونية الجلسه او تشويه الحقائق بالحديث عن ان الجلسه تمت بوجود خمسة اعضاء مجلس ثوري .. وبالتالي فاننا نؤكد مرة اخرى على موقفنا الممثل بضرورة وجود قانون ضمان يضمن بصيغته رضى اكبر عدد ممكن من ابناء شعبنا ولا يوجد في اجندتنا ما يحاول البعض السخيف تسويقه على انه مجرد مناكفة لاحد او يحاول شخصنة الامر"

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير