عائلة مطرية بدل أن تسكن بيتها الجديد .. سكنت أنقاضه

18.10.2018 05:55 PM

البيرة- وطن- إبراهيم عنقاوي: تحاول عائلة خميس مطرية لملمة ما تبقى من ذاكرتها لبيتها الذي هدمت جرافات الاحتلال، فجر اليوم، في مدينة البيرة.

العائلة كانت تستعد لتسكن بيتها الجديد المكون من أربع طبقات، نهاية الشهر الجاري، إلا أن قوات الاحتلال فاجأتها فجر اليوم، باقتحام المنطقة المقابلة لمستوطنة "بزجوت" المقامة على أراضي جبل الطويل في البيرة، وحاصرت المنزل، وباشرات جرافاتها بعملية الهدم دون سابق إنذار، بذريعة البناء دون ترخيص.

خميس مطرية الذي يسكن بالإيجار في منطقة كفر عقب شمال القدس المحتلة، بدأ بتشييد منزله الجديد قبل نحو سبعة شهور، ليأوي عائلته المكونة من 9 أبناء، ويؤمن لأولاده السكن في بناية واحدة مستقبلاً بدل من التشدد في المساكن المختلفة، لكن جرافات الاحتلال بددت أحلامه، وجعلت منها أنقاضاً تسكن هاجس العائلة لتشهد على جريمة جديدة تضاف إلى سجل طويل من جرائم الاحتلال المستمرة بحق الفلسطينيين تحت ذرائع واهية.

شقيق خميس مطرية، محمد الذي يسكن بجوار البيت المهدوم، يقول لـوطن، إنه تفاجأ عند الساعة الثالثة والنصف فجر اليوم، باقتحام قوات الاحتلال وآلياته العسكرية المنطقة ومداهمة المنازل المحيطة، ومنعوا سكانها من الحركة، فيما باشرت الجرافات بعمليات الهدم.

ويضيف محمد: حتى الآن لا نستوعب ماذا حدث.. لقد هدموا البيت دون سابق إنذار.

ويشير إلى أن شقيقه خميس يعمل عاملاً ويدفع بدل إيجار السكن مبلغ 1500 شيقل شهرياً، بالإضافة إلى فواتير الكهرباء والماء، ويعيل 9 أبناء بالإضافة إليه وزوجته.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير