بين الوطن والحب قدمت "مقامات القدس" و"رباعي الأعواد" حفلا موسيقيا

08.11.2018 08:59 PM

القدس- وطن: في مساء القدس عزفت "فرقة مقامات القدس" و "رباعي أعواد" أنغاما موسيقية وغناء عربيا أصيلا، أطربت الجمهور الفلسطيني بألحان وأصوات شابة حًاكت قضية شعب عبر أغان وطنية مثل "بين ريتا وعيوني بندقية" و أخرى تتحدث عن الحب والفرح  "ان راح منك يا عين" للفنانة شادية و"غنيلي شوي شوي" لأم كلثوم. هذه اللوحة الفنية في هذا المهرجان الُمنظم من قبل معهد ادوارد سعيد الوطني للموسيقى تجسدت على مسرح المقدسي فيصل الحسيني في مركز يبوس الثقافي اليوم الخميس 8-11-2018.

توضح هداء السقا منسقة العلاقات العامة والاعلام في الادارة العامة للمعهد "تعتبر الموسيقى الآلاتبة الأداة المثلى التي يتخطى بفضلها الابداع الموسيقي كل الحواجز، وهذا ما جسدته "رباعي الأعواد" دون الزام من الغناء المكون من الكلمة والصوت البشري. أما "فرقة مقامات القدس" التي سميت باسم المقام الذي يعتبر ظاهرة من ظواهر الثقافة الانسانية العريقة، التي أسسها المعهد من طلابه المحترفين موسيقيا، لتقدم أغان تراثية وعربية ولدت الامتاع لدى المستمع الفلسطيني وأحيت له الذاكرة الموسيقية لأغانٍ لطالما أحبها".

يذكر أن فرقة "مقامات القدس" تأسست عام 2010، وأسسها المعهد الوطني للموسيقى وتضم طلابا متقدمين أكاديميا في تعلم الموسيقي. ويشرف عليها الأستاذ موسى عباسي، وتُقدم الفرقة الموسيقى العربية الكلاسيكية. وقدمت الكثير من العروض الموسيقية في فلسطين، وترتكز في مضمونها على ابراز الهوية الفلسطينية عبر الموسيقي.

ايمانا من المعهد بتشجيع طلابه على الاستمرار في مسيرتهم الموسيقية، فقد تم تشكيل "رباعي أعواد" من قبل أستاذ العود والمشرف الأكاديمي لفرع القدس الأستاذ ميشيل روحانا. يتكون الرباعي من أربعة طلاب متقدمين موسيقيا، وتم الاعتماد في العزف فقط على آلة العود التي تعتبر آلة محورية في الموسيقي العربية.

سيقدم المهرجان أمسية موسيقية ثالثة يوم السبت القادم 10-11-2018 لفرقة حلم اسطنبول ورباعي دجى، والتي ستقدم مزيجا موسيقيا يجمع بين التراث الموسيقي التركي والفلسطيني، والتي من المتوقع أن تَلقى اهتماما كبيراً من محبي هذا المزيج الموسيقي.

يًنظم مهرجان ليالي الطرب في قدس العرب للعام 2018 من قبلِ معهد ادوارد سعيد الوطني للموسيقى، وبدعم من وبالشراكة مع مجموعة من المؤسسات الفلسطينية والعربية والأوروبية وهي: الصندوق العربية للإنماء الاقتصادي والاجتماعي، ومؤسسة التعاون، والقنصلية السويدية العامة، ومركز تطوير المؤسسات الأهلية الفلسطينية، وراديو 24 إف إم، ومركز يونس أمرة، وشركة كونسبت، ومطعم وفندق الزهراء، والجيروسليم، ومؤسسة الرئيس بوتين للثقافة والاقتصاد في بيت لحم، وبيت الفن في الجولان، وبيت الطفل الفلسطيني في الخليل.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير