أبو ردينة: تهديدات ليفني لن تؤثر على مواقف الرئيس والقيادة
الأحد | 26-01-2014 - 08:42 مساءً

رام الله - وطن للأنباء، قال الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، إن تصريحات تسيبي ليفني الاخيرة هي بمثابة تهديدات رسمية غير مقبولة، وإن موقف الرئيس الثابت هو الموقف الفلسطيني والعربي المنسجم مع الشرعية الدولية.

وقال أبو ردينة، مساء اليوم الأحد، إن هدف هذه التصريحات هو التهرب من استحقاقات عملية السلام وتخريب جهود وزير الخارجية الأميركي جون كيري.

وأضاف أن تصريحات ليفني تجعلها طرفا غير صالح للتفاوض معها، خاصة وأن الإدارة الأميركية لا زالت تسعى لإيجاد حل قائم على أساس حل الدولتين، وأن ما تطالب به ليفني لا يتفق بأي حال من الأحوال مع أسس المفاوضات وقواعد الشرعية الدولية، والمرجعيات التي بدأت المفاوضات على أساسها.

وتابع:"وبذلك تكون الوزيرة ليفني قد انضمت للمجموعة الرسمية داخل الحكومة الإسرائيلية التي تعمل على تدمير الفرصة القائمة حاليا، كما أنها تتناقض مع ما تم الاتفاق عليه مع كيري وهو عدم خوض النقاشات على وسائل الإعلام"، محذرا من خطورة هذه التهديدات وهذه المواقف الإسرائيلية.



التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء

إستطلاع
هل السلطة جادة في تهديدها بوقف التنسيق الأمني مع الإحتلال ؟
0
0
0

ينتهي التصويت بتاريخ 20/12/2014

أسعار أزواج العملات المباشرة مقدمة من السعودية Investing.com

القائمة البريدية
اشترك الآن في القائمة البريدية لتصلك نشرة دورية بأحدث وأهم الأخبار
اشترك في خدمة وطن الاخبارية العاجلة مجانا على جوالك