جنين: الأجهزة الأمنية تطلق الغاز المسيل للدموع صوب الشبان

10.07.2014 11:38 PM

رام الله - وطن: قمعت الأجهزة الامنية الفلسطينية في مدينة جنين، مسيرة شعبية تضامنا مع قطاع غزة ومنددة بجرائم الاحتلال في القطاع، أثناء توجهها إلى حاجز الجلمة.

وقالت مصادر محلية لـ"وطن" أن قوات الأمن منعت الشبان من الوصول إلى حاجز الجلمة، وأقامت حاجزا أمام الشبان.

واوضحت المصادر ان بعد عجز  عناصر الأجهزة الأمنية من منع الشبان وعدم السيطرة عليهم واجتيازهم الحاجز، قاموا  بإلقاء قنابل الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت  تجاههم ما ادى إلى إصابة البعض بالاختناق.

وأضافت المصادر أن الأجهزة الامنية احتجزت مصور فلسطين اليوم الصحفي طاردق ادريس في المدينة، وأفرجت عنه في وقت لاحق.

وانطلت بعد صلاة العشاء في جنين مسيرة حاشدة من مخيم جنين و من مساجد المدينة وتجمعت عند باب السيباط في وسط المدينة وسط هتفات تؤكد على الوحدة الوطنية والتنديد بجرائم الاحتلال في قطاع غزة.

وفي طولكرم، منعت قوات الأمن الفلسطيني مسيرة جماهيرية من التوجه الى حاجز عناب.

وقالت مصادر محلية إن مسيرة خرجت من بلدة عنبتا باتجاه حاجز عناب، إلا أن الأجهزة الأمنية منعتها من الوصول إلى الحاجز، وأقامت حاجزا.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير