رغم تأكيد الفصائل على استمرارها.. فتح تعلن انتهاء مسيرة العودة

16/05/2018

وطن للأنباء: أعلنت حركة فتح يوم الأربعاء، "وصول مسيرات العودة إلى نهايتها عبر المسيرة الكبرى يومي 14 و15 مايو"، رغم تأكيد الهيئة الوطنية العليا (المُشكلة من الفصائل كافة) استمرار برنامج الفعاليات اليومي والأسبوعي في مخيمات العودة، وصولًا لمليونية الخامس من يونيو/حزيران.

وقالت فتح إن في بيان صادر عن مفوضية الاعلام والثقافة إن: "انخراط شعبنا بكل مكوناته في النضال السلمي طوال الأسابيع السبعة الماضية وتسابقهم من أجل المشاركة في فعاليات المسيرة أذهل القريب والبعيد والصديق والعدو".

وأضافت: "لقد نجحت مسيرات العودة في التأكيد على رسائل الشعب الفلسطيني حول حقوقه ومواقفه الثابتة التي استشهد دونها الشهداء العظام، وأحرجت كل خصومه الذين راهنوا على تلاشيه وضياع حقوقه".

وحسب حركة فتح فإن "أي خطوة لاحقة تتعلق بالنظر في نشاطات مستقبلية في ذلك يجب أن تتم في إطار لجنة القوة الوطنية والإسلامية وحدها على قاعدة شركاء في الدم شركاء في القرار والمصير".

وعزت فتح طلبها من أجل التعلم من المرحلة السابقة ومعالجة بعض الأخطاء التي برزت هنا وهناك وتطوير الفعل الميداني المذهل والبطولات الكبيرة.

يذكر أن أبرز الفصائل المشكلة للهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة أكدت على تواصل فعاليات المسيرة التي انطلقت في 30 مارس الماضي تحت عنوان: "مسيرة العودة وكسر الحصار" وذلك وصولًا لملونية الخامس من حزيران الموافق لذكرى احتلال ما تبقى من فلسطين والمعروفة باسم "النكسة".

فقد قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية مساء الثلاثاء، إن مسيرة العودة الكبرى ستستمر، مشددًا على أن الشعب الفلسطيني وحده هو من يقرر الوقائع على الأرض.

كما قالت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين "إنه لا تراجع عن مسيرة العودة، وإن حجم التضحيات والدماء التي سالت شرق قطاع غزة لن تثنينا عن مواصلة درب الشهداء والاستمرار بانتفاضة العودة حتى إنجاز كامل أهدافها الوطنية مهما عظمت".