نقابة موظفي جوال لـوطن: لا نرفض قانون الضمان ولم ننسحب من عضوية اتحاد نقابات عمال فلسطين

11/10/2018

رام الله- وطن للأنباء: أكد رئيس نقابة موظفي جوال عبد الله دغلس لـ وطن للأنباء، أن النقابة لا ترفض قانون الضمان الاجتماعي، ولم تنسحب من الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين.

وقال دغلس "لا نرفض قانون الضمان الاجتماعي، ولا يجب على أي نقابي رفضه، بل ننتظره على أحر من الجمر، لكن نرفض القانون بصيغته الحالية ونطالب بتأجيله لحين تعديل بعض الأمور التي نرى فيها أنها بحاجة لتعديل".

وأضاف أن "النقابة حتى اللحظة لا تزال عضواً في الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين، واذا لم يتعاطى الاتحاد مع مطالبنا لا يوجد داعي للبقاء فيه".

وأوضح دغلس أن السبت القادم سيكون هناك اجتماع مع الاتحاد بشان المطالب، وسيتبع اجتماع أخر مع الوزير أبو شهلا للوقوف على مطالب النقابة.

وأشار إلى أن النقابة تنتظر صدور اللوائح التشريعي للقانون ونشرها، حتى تستطيع فهم القانون بشكل كامل.

من جانبه، قال الأمين العام لاتحاد البريد والاتصالات وتكنلوجيا المعلومات، محمد البدري لـ وطن للأنباء، إن الاتحاد يدعم قانون الضمان الاجتماعي، لكن لديه بعض التعديلات والملاحظات.

وأضاف أن التعديلات تم رفعها للاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين، لعرضهم على مجلس إدارة الضمان الاجتماعي، ودراستها لتبنيها وغدخالها في اللوائح التنفيذية. مشيراً إلى أنه رئيس مجلس إدارة الضمان الوزير مأمون ابو شهلا وعدهم بإيجابية وفي حال كانت هناك إيجابية لتعديل القانون سيتم التعديل.

وأوضح أن بعض ملاحظات الاتحاد تركزت على رفع نسبة الـ50% التي يأخذها الزوج أو الزوجة في حال توفي المأمن، لأنها لا تكفي لإعالة الزوجة والأولاد، إضافة إلى التدرج في تطبيق القانون على الشركات، وشراء سنوات الخدمة، ونهاية مكافأة الخدمة.

وأكد  البدري أن الاتحاد لن يشارك في أي حراك لأنه يتبع الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين، والاتحاد كان بيانه واضح جداً انه مع الضمان وحقوق العمال وتأمين حياة كريمة لصالح العمال، وقاتل من اجل هذا القانون الذي يلبي طموح اكثر من 80% من العمال والموظفين.