عائلة الطفلة تولين عصفور تناشد اهل الخير لمساعدتها في استكمال علاجها

18.01.2018 10:18 AM

وطن- وفاء عاروري: كانت تولين عصفور "8 أعوام" وصديقتها ايناس، تقطعان الشارع عائدتان من مدرستهما، حين دهسهما مستوطن، على الشارع الرئيس لقريتهما سنجل شمال رام الله، والدة تولين التي كانت تنتظرها على الجانب الآخر من الشارع، فُجعت بدهس الطفلتين، وقامت بنقلهما فورا الى مجمع فلسطين الطبي، حيث استشهدت الطفلة ايناس هناك، فيما نقلت تولين الى مستشفى "هداسا" الاسرائيلي.

تولين التي فقدت في الفترة الاولى بعد الحادثة غالبية حواسها الخمسة، استعادتها مع العلاج مرة أخرى، فيما خضعت للعلاج الطبيعي عاما كاملا في احد المستشفيات الاسرائيلية، على حساب التأمين الاسرائيلي، الذي تخلى لاحقا عن علاجها.

في الحلقة الاولى من برنامج "أصوات مهمشة"، زار طاقم "وطن" بيت الطفلة تولين عصفور، واستمع لها ولعائلاتها التي تطمح لاستكمال علاج ابنتها بكل الطرق الممكنة، في ظل تخلي التأمين الاسرائيلي عنها.

والدة الطفلة  وعد عصفور، قالت انها تعاني الكثير مع ابنتها يوميا، فهي بحاجة الى مساعدة في كل شيء، كما انها بحاجة الى مربية خاصة تذهب معها للمدرسة وتظل معها، وهذا يكلف العائلة الكثير، بحيث لم تعد تستطيع توفير احتياجاتها، خاصة وان في العائلة طفلين آخرين بحاجة الى مصاريف يومية.

تحدثنا ايضا مع الطفلة تولين التي قالت انها تحلم بأن تشفى من كل اوجاعها، فهي تعاني يوميا من وجع مستمر في ساقيها، ولا تستطيع ان تلعب بحرية كبقية الاطقال.

بدوره، قال والد الطفلة المصابة، عمر عصفور، انه منذ أكثر من عامين توجه للعديد من الجهات الفلسطينية من أجل استكمال علاج ابنتها، ومنها مؤسسة الجرحى، ووزارة الصحة، ووزارة التربية والتعليم، ومحافظة رام الله والبيرة، وكلها وعدته بأن يتم حل المشكلة فيما لم يستجب أحد فعليا لهم.

وناشد عصفور عبر "وطن" كل الجهات المسؤولة، وأهالي الخير بأن يساعدوا ابنته في سبيل تأمين علاجها، خاصة وانها الان بحاجة الى جهاز من اجل تسهيل حياتها، وهو مكلف جدا، كما انها بحاجة الى عمل فحوصات دورية في المشفى الاسرائيلي، واستكمال علاجها الطبيعي.
لمساعدة الطفلة يرجى التواصل مع "وطن".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير