والدة الأسير عيساوي: سامر فلسطيني زيه زيكم..
الإثنين | 21-01-2013 - 08:37 صباحاً

رام الله - وطن للأنباء - إبراهيم عنقاوي: "سامر مش بحاجة انو يطالب حد التضامن معه، لأنه فلسطيني زيه زيكم.. أنا ما بقدر أجيب كل واحد من بيته وأحكيله تعال تضامن مع الأسرى"، بهذه الكلمات تحدثت والدة الأسير سامر عيساوي خلال مؤتمر صحفي، اليوم الاثنين، في مركز الإعلام الحكومي لأهالي الأسرى المضربين عن الطعام.

بحنجرتها المجروحة، وقلقها الدائم حيال استشهاد ابنها في أي لحظة، قالت والدة الأسير المضرب عن الطعام منذ 181 يومًا: اجيت هون على أساس أطالب بابني لأنه بواجه الموت كل يوم.. كلنا بنعاني من الاعتقال واللي ما عنده اعتقال عنده شهيد".

وأوضحت أن أخذ سكر الجلوكوز والماء والأملاح خلال الإضراب لا يعني أن إضراب الأسرى إضراب جزئي، لافتةً إلى أن الإضراب الجزئي "أن يأخذ الأسير وجبة طعام ويرجع أخرى".

ووصفت والدة عيساوي وضعه بأنه "صعب"، إذ يعاني من تآكل في العضلات وضعف في الرؤية، وهبوط في معدل نبض القلب، وانخفاض في السكر وآلام في الكلية، مشيرةً وأشارت إلى أن الأسير سامر رفض الخضوع للفحص الطبي من قبل أطباء عيادة سجن الرملة، فيما منعت ما تسمى بإدارة السجن إدخال أطباء من الصليب الأحمر لفحصه.

وخلال المؤتمر أكد شقيق الأسير المضرب جعفر عزالدين، محمد عز الدين، ضرورة التضامن مع الأسرى، لأنه يرفع من معنوياتهم، مشيرًا إلى أن الاحتلال يستفرد بالأسرى عندما يكون التضامن معهم ضعيف.

ووجه معاوية قعدان، شقيق الأسيرين طارق ومنى قعدان، رسالة إلى "أصحاب الضمائر الحية"، قال فيها إن "أسرانا في مرحلة الخطر الشديد وهم بحاجة لا يحسدون عليها".

وأضاف الأسرى يقولون للعالم "أفيقوا.. لنا عليكم حق.. لنا على إنسانيتكم حق.. لنا على عروبتكم حق".

ويخوض الأسيران أيمن الشراونة وسامر عيساوي، إلى جانب الأسرى طارق قعدان وجعفر عز الدين ويوسف شعبان، وعماد بتران، "معركة الأمعاء الخاوية"، فيما لم يتم التأكد من صحة المعلومات التي تحدثت عن إضراب الأسير القيادي عباس السيد.

من جانبه، قال رئيس نادي الأسير، قدورة فارس، إن عدم تنظيم عمل المؤسسات المختصة بشؤون الأسرى، سبب التباس، مما استدعى تشكيل هيئة دفاع عن الأسرى من كافة المؤسسات يقودها المحامي جواد بولس.

وأكد فارس أن اجتماعا عقد يوم 13 كانون ثانِ/ يناير بين الجانب المصري والإسرائيليين، لبحث مطالب الجانب الفلسطيني بشأن الأسرى، مشيرًا إلى أن الجانب المصري ينتظر الرد الإسرائيلي على هذه المطالب.

وأوضح أنه عقد اجتماعًا مع أهالي الأسرى اليوم الاثنين، وتم الاتفاق خلاله على أن يكون الاثنين القادم، يومًا تضامنيًا مع الأسرى في رام الله، لافتًا إلى أن نادي الأسير يتواصل مع حركة حماس بشأن الأسرى منذ ما قبل توقيع اتفاق صفقة التبادل.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء

/ar/tv

إستطلاع
هل يستطيع الشباب الفلسطيني أن يلعب دورا قياديا في المجتمع؟
0
0
0
0

ينتهي التصويت بتاريخ 29/04/2014

أسعار أزواج العملات المباشرة مقدمة من السعودية Investing.com

 

القائمة البريدية
اشترك الآن في القائمة البريدية لتصلك نشرة دورية بأحدث وأهم الأخبار