فيديو| الحمدالله: حادثة التفجير "مدبرة جيدًا " ونطالب حماس بتسليمنا الأمن في غزة

13.03.2018 04:19 PM

وطن- وفاء عاروري: وصف رئيس الوزراء، د. رامي الحمد الله، حادثة التفجير التي تعرض لها موكبه، بعد دخوله قطاع غزة عبر حاجز بيت حانون، بـ "المرتبة جيدا"، وقال الحمد الله: لقد كانت العبوات مزروعة على عمق مترين داخل الارض هذا ما ابلغنا به في الطريق لدى عودتنا.

جاء ذلك خلال كلمة مقتضبة ألقاها الحمدالله، لدى وصوله مقر مجلس الوزراء في رام الله، حيث كان الوزارء وعدد من الموظفين الحكوميين في استقباله.

وأكد الحمد الله أن" عدم تمكين الحكومة وتسلمها الأمن في قطاع غزة هو سبب ما حدث"، وقال: حين نتكلم عن سلاح واحد وشرعية واحدة ونظام واحد، ورئيس واحد، يجب أن يكون هناك أمن واحد، متسائلا كيف للحكومة ان تستلم غزة وليس لديها من الامن شيء؟

وطالب رئيس الوزراء حركة حماس بتمكين الحكومة، وبشكل أساسي تمكين الأمن الداخلي، وهذا مطلب رئيسي لأي حكومة تريد ان تحكم في قطاع غزة.

وأوضح الحمد الله انه بدون أمن لن يكون هناك حكومة، ولن تكون سلطة بالمطلق، مضيفا: لذلك نطلب من حماس تسليم ما طلب منها تسليمه، وخاصة الأمن الداخلي.

وأكد الحمد الله ان هذا الحادث لن يثني الحكومة عن عملها في قطاع غزة ولن يثنيها عن خيار المصالحة، مشيرا الى انه اتصل مع الرئيس محمود عباس عقب الحادثة، وأكد له الرئيس ان المصالحة هي الخيار الاستراتيجي، ولا تراجع عنها.

وقال الحمد الله إن "الحكومة توصل عملها حتى تتمكن من العودة الى غزة وتوحيدها مع الضفة بما فيها القدس، فلا وطن بدون غزة ولا القدس، فهذا من المسلمات والبديهيات".

وطالب الحمد الله، حركة حماس مرة أخرى بالمشاركة في اجتماعات المجلس الوطني الفلسطيني، الذي سيعقد في الثلاثين من نيسان المقبل، وقال: القضية الفلسطينية الآن تعاني من مؤامرات كبيرة، والمجلس الوطني على الابواب، ونحن نطالب كل القوى الوطنية والاسلامية المشاركة في هذا المؤتمر.

وأكد رئيس الوزراء انه سيكون له زيارة قريبة الى غزة، يشارك فيها جميع اعضاء مجلس الوزراء وقوى الامن في اقرب فرصة ممكنة.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير