صحفيو غزة يطالبون الامم المتحدة بالتحرك ضد جرائم الاحتلال بحقهم

08.04.2018 01:24 PM

غزة - وطن - عز الدين أبو عيشة: نظمت نقابة الصحفيين الفلسطينيين والكتل الصحفية المختلفة في قطاع غزّة، وقفة تضامنية مع الإعلاميين الذين تعرضوا للاستهداف المباشر من جنود الاحتلال الإسرائيلي أثناء تأدية عملهم بالقرب من السياج الحدودي لقطاع غزة.

وجاءت الوقفة أمام بوابة المقر الرئيسي للمندوب السامي للأمم المتحدة في غزة، وبعثوا خلالها رسائل عدة للعالم والمحافل الصحفية الدولية مطالبينهم بالتحرك السريع لحماية الصحفيين وضمان أداء عملهم بحرية.

وقال نائب نقيب الصحفيين الفلسطينيين تحسين الأسطل لوطن، إنّ الاحتلال يهدف بشكل أساسي الى استهداف الكاميرات الإعلامية ومنع بث رسائل الحقيقة للعالم، محملا وزير جيش الاحتلال المسؤولية الكاملة عن استهداف الصحفيين.

من جهته، أوضح عضو الامانة العامة لنقابة الصحفيين بسام درويش لوطن، أنّ الرسالة التي وجهت للمندوب السامي تطالبه بالتحرك السريع لإنقاذ الصحفيين، وتضمن حرية التعبير عن الرأي.

ودعا درويش إلى ضرورة محاسبة الاحتلال على الجرائم التي ارتكبها في جمعتين الغضب الأخيرتين، مظهرا ان الاستهداف الإسرائيلي للصحفيين متعمد ويجب وقفه.

بدوره، طالب مدرب الاتحاد الدولي للصحفيين سامي أبو سالم في حديث مع وطن، الاتحاد بالتحرك السريع لإنقاذ صحفيي غزة ووضع حد لجرائم الاحتلال المتعّمدة بحقهم .

وأوضح رئيس كتلة الصحفي الفلسطيني أحمد زغبر لوطن، أنهم سجلوا عدة انتهاكات ضد الصحفيين خلال "جمعة الكوشوك" ومنها اغتيال صحفي، وإصابة 8 صحفيين في مناطق متفرقة من الجسد إضافة لحوالي 20 حالة اختناق من الإعلاميين.

مسؤول لجنة أخلاقيات المهنة في نقابة الصحفيين ابراهيم زقوت، قال: إنّ "استهداف الاحتلال متعمد وممنهج خاصة وأن الزملاء جميعهم يحملون شارات صحفية تدلل على مهنتهم".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير