جدل في نابلس.. "أرض المعارض": هدية أم من أجل التطوير؟

09.04.2018 03:30 PM

وطن- وفاء عاروري: نهاية العام الماضي أصدرت بلدية نابلس قرارًا يقضي باقتطاع ستة دونمات من مساحة "منتزه جمال عبد الناصر" الكلية البالغة 100 دونم، لصالح انشاء "حديقة معارض"، بالشراكة مع غرفة تجارة وصناعة نابلس، هذا القرار أثار جدلاً بين المواطنين كونه يمس المنطقة الخضراء الوحيدة في المدينة.

المواطنة بشرى عمر قالت لـ وطن: لا يوجد منطقة أخرى في نابلس للعب الأطفال، هذا المنتزه هو الوحيد المجاني في المدينة، واذا خسرناه ستخسر كل العائلات الفقيرة والمتوسطة الحال متنفسها الوحيد".

وخلال تجوال كاميرا وطن في المنتزه، لاحظنا "تدني مستوى النظافة، ووجود العديد من الألعاب التالفة والخطرة على الاطفال، ما دفعنا للتوجه إلى بلدية نابلس لمساءلتها حول الامر.

بدوره قال رئيس بلدية نابلس، عدلي يعيش، إن "حال المتنزه الحالي وتلف الألعاب فيه طبيعي، نظرا لاكتظاظه بالزائرين على مدار الساعة".

ولكنه أكد لـ وطن أن "صندوق البلديات وافق مؤخرًا على منح البلدية تمويل بقيمة 300 ألف دولار، لإعادة تأهيل منطقة الألعاب في المنتزه، وسيتم ذلك قريباً".

وعن قرار اقتطاع جزء من المنتزه  لصالح "حديقة المعارض" أوضح رئيس البلدية أن هذا القرار صدر بموافقة غالبية الأعضاء لاقامة بما يضمن الحفاظ على هوية المكان كحديقة عامة".

وجاء في نص القرار الذي عرضه رئيس البلدية لكاميرا وطن، أنه سيتم إقامة قاعة مغلقة مع ملحقاتها، للاستفادة منها بأنشطة متعددة، وخصوصا كمساحات للعرض، ولتنفيذ أنشطة رياضية وترفيهيه داخلية وخارجية.

وقال يعيش إن "الفكرة جاءت من الغرفة التجارية لمدينة نابلس، وسيتم العمل عليها بالشراكة بين الطرفين".

وعن رفض عدد من أعضاء المجلس البلدي لهذا القرار، قال رئيس البلدية: "في ناس بحبوا يقولوا لا لأي اشي، هؤلاء ناس محبطين ولا يريدون لأحد أن يعمل، لا أدري لماذا".

وقابلت وطن المهندس سميح طبيلة، وهو أحد أعضاء بلدية نابلس المعارضين للقرار، الذي وصف "مشروع المعارض" بأنه هدية من البلدية للغرفة التجارية في نابلس، على حساب مصلحة المواطن.

وقال طبيلة: حسب ما يظهر هناك وعود سابقة منذ فترة الانتخابات، ويريد رئيس البلدية إنجازها، وهذا غير سليم.

وأضاف: "لا يجوز منح هدايا لأحد على حساب المواطن، ولا تؤخذ القرارات في مثل هذه القضايا بموافقة الأغلبية، لأنها تمس الموازنة والمصلحة العليا للمواطنين".

واستنكر طبيلة خلال لقائه مع وطن، ما ورد على لسان رئيس البلدية، بأن المعارضين للقرار لا يوجد لديهم أسباب، وقال طبيلة: "هذا كلام خطير لأن حوارنا في المجلس البلدي مبني على علم وأرقام" وجميع المجالس البلدية السابقة حافظت على منتزه جمال عبد الناصر لإدراكها أهميته".

وطالب المهندس طبيلة عبر وطن رئيس بلدية نابلس باجراء استفتاء شعبي حول هذا القرار، ليكون للمواطن حق المشاركة فيه، لأهميته لكل عائلة في مدينة نابلس.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير