محالون للتقاعد أمام مجلس الوزراء لوطن: لمن نصرخ يا سيادة الرئيس ؟

10.04.2018 03:15 PM

رام الله- وطن- إبراهيم عنقاوي: اعتصم عدد من المحالين للتقاعد المبكر من المؤسسات الحكومية، أمام مجلس الوزراء، اليوم، للمطالبة بإنصافهم.

ورفع المشاركون في الاعتصام شعارات ولافتات كتب عليها "نشاطك النقابي سبب إحالتك للتقاعد، غياب المعايير في الإحالة للتقاعد، نطالب الأخوة في مجلس الوزراء تجميد قرارات الإحالة للتقاعد، وتشكيل لجنة تدرس الحالات وفق معايير علمية".

وأكدت الموظفة المحالة للتقاعد من وزارة الصحة نوال أبو متنان لـ وطن، أن راتبها التقاعدي أصبح 929 شيقلا، حيث لا يكفي لتسديد اقساط البيت.

وقالت "يا د.رامي الحمدالله بأي حق يخصم راتب موظف؟ من أين له العيش؟ من أين نأكل؟ هل 929 شيقلا في البنك تستوفي القرض 1200 شيقل؟". مضيفةً "من أين نأكل يا سيدي الرئيس أبو مازن ؟".

وأضافت "قلت سوف نقاعدكم على راتب 100% واليوم نجد أنفسنا في الشوارع، لا نجد لقمة العيش ولا الكسوة، أين أنتم منا؟ لا نريد العودة إلى العمل فقط نريد العودة بالكرامة".

أما المعلمة المحالة للتقاعد وفاق صلاحات، فناشدت الرئيس محمود عباس بأن يرفع الظلم عنها، قائلة لـ وطن "نناشد سيادة الرئيس بأن يرفع الظلم عنا وإعادتنا على رأس عملنا معززين مكرمين أو احالتنا لتقاعد بشكل مشرف".

وأضافت "راتبي التقاعدي 1500 شيقل، مع العلم أنني ملتزمة بشيكات لسنة قادمة، من أين أتي بهذه الأقساط؟".

وتابعت "نطالب الرئيس محمود عباس بأن ينصفنا من رئيس الوزراء والوزراء الذين اجرموا بحقنا وتركونا في الشارع"، وفق قولها.

من جانبه، استغرب الموظف المحال للتقاعد من وزارة الصحة سلطان الريماوي في حديث لـوطن، عدم استجابة المسؤولين لمطالبهم.

وقال الريماوي "استغرب الصمت الرهيب رغم مطالباتنا العديدة، وكنا قد ناشدنا الرئيس ورئيس الوزراء وكافة المؤسسات، ولم يصلنا أي رد ولم يتحدث معنا أي من المسؤولين".

وأضاف: رغم المطر سوف نبقى نقاوم هذا الظلم الى ان يتحقق العدل لكافة هؤلاء الموظفين.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير