الشباب يغرسون الزيتون في الأراضي المصادرة في الخليل

12.04.2018 02:09 PM

الخليل - وطن - ساري جرادات: نظم مجلس شبابي بلدية الخليل، اليوم الخميس، فعالية لزراعة أشجار الزيتون على الأراضي المصادرة من قبل قوات الاحتلال في منطقة جبل التكروري جنوب المدينة، ومشاركة مكتب محافظة الخليل وأعضاء المجلسين البلدي والشبابي، وبحضور عشرات الشباب للتأكيد على حقهم في أرضهم بالتزامن مع الذكرى الـ 42 ليوم الأرض.

وأشاد رئيس بلدية الخليل تيسير أبو سنينة، بجهود المجلس البلدي الشبابي في الوقوف ضد مصادرة سلطات الاحتلال لأراضي المواطنين، مشيراً إلى تأكيد الشباب عبر هذه الأنشطة إلى سعيهم في الحصول على الحرية والاستقلال والخلاص من الاحتلال وحقهم في تقرير مصير شعبهم.

وقال رئيس المجلس الشبابي رجائي مسودة لـوطن: ان نشاط زراعة الزيتون في منطقة جبل التكروري يأتي للتأكيد على حقنا ودورنا كشباب في أرضنا، وارتباط الهوية الفلسطينية بشجرة الزيتون المباركة.

وأشار مسودة إلى استمرار الأنشطة والفعاليات في المناطق المصادرة في أرجاء محافظة الخليل، حتى استعادتها والخلاص من الاحتلال الإسرائيلي.

وبينت ميرفت الحداد، أحدى المشاركات في نشاط الزراعة، لـوطن، أن مثل هذه الفعاليات تزيد من تمسك المواطنين بأراضيهم في المناطق المصادرة، والمناطق التي تتعرض لاعتداءات مستمرة من قبل سلطات الاحتلال.

وأشار حمادة طه، أحد المشاركين في نشاط الزراعة إلى أن زراعة أشجار الزيتون قرب برج قوات الاحتلال بشكل مباشر يعني إيصال رسالة للاحتلال مفادها تمسك المواطنين بأراضيهم، وارتباطهم الروحي والتاريخي فيها.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير