مسيرات العودة مستمرة للأسبوع الثالث ..

أعلام فلسطين تطل على الأراضي المحتلة عام 48

13.04.2018 03:54 PM

رام الله - وطن : في الجمعة الثالثة من مسيرات العودة في قطاع غزة، أصيب عشرات المواطنين بالرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز عند السياج الفاصل مع الأراضي المحتلة عام ثمانية وأربعين.

ورفع آلاف المتظاهرين علم دولة فلسطين أمام قناصة الاحتلال على سارية يبلغ ارتفاعها 24 مترا، كما داسوا أعلام دولة الاحتلال واحرقوا العشرات منها.

وفي الضفة الغربية دارت مواجهات مع جنود الاحتلال في أكثر من محور أدت لإصابة عشرات المتظاهرين بالاختناق بغاز الاحتلال، في وقت دعت فيه القوى الوطنية والإسلامية الى مزيد من التصعيد الميداني، ستبلغ ذروته في الخامس عشر من شهر أيار المقبل الذي يصادف الذكرى السبعين لنكبة الشعب الفلسطيني.

وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير واصل أبو يوسف لوطن إن "حقوق شعبنا الفلسطيني ثابتة وفي مقدمتها حق عودة اللاجئين وتقرير المصير واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس، والشعب الفلسطيني في جميع أماكن تواجده سيستمر في نضاله المشروع حتى تحقيق أهدافه التي تكفلها كل المواثيق الدولية".

من جانبه قال مدير مركز حريات حلمي الأعرج لوطن إن "الشعب الفلسطيني بات موحدا في جميع مناطق تواجده ومصمما على العودة والحرية والإستقلال مهما كلف الثمن، مشددا أن كل الضغوطات التي تمارس على الفلسطينيين لن تثنيه عن مواصلة درب النضال والكفاح".

يذكر أن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية "أوتشا" أعلن اليوم عن استشهاد 32 فلسطينيًا واصابة ثلاثة آلاف مواطن بجروح مختلفة خلال الأسبوعين الماضيين، معظمهم في قطاع غزة.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير