مجدلاني: الشعب الفلسطيني وقيادته يرفضون العدوان

قياديون لـوطن: دمشق والقدس مصير واحد ونقف الى جانب سوريا

14.04.2018 08:33 PM

رام الله- وطن- حمزة السلايمة: ندد المئات من الفلسطينيين وعدد من قيادات الفصائل الوطنية مساء اليوم السبت بالعدوان الثلاثي "الأمريكي البريطاني الفرنسي" الذي استهدف سوريا فجر اليوم السبت.

وأكد المشاركون في مسيرة دعت اليها القوى الوطنية وجابت شوارع رام الله، بأن العدوان على الشعب والدولة السورية هو عدوان على الشعب الفلسطيني والأمة العربية، كما أحرق المتظاهرون اعلام دول العدوان، ورفعوا شعارات تندد باستهداف سيادة الأراضي السورية.

مجدلاني: الشعب الفلسطيني وقيادته يرفضون العدوان

وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير أحمد مجدلاني، لـوطن إن" الشعب الفلسطيني وقيادته يدينون ويرفضون العدوان الثلاثي الذي استهدف الدولة والشعب السوري".

وأضاف أن "هذا العدوان الهمجي هو خارج القانون والشرعية الدولية، وأن الولايات المتحدة ودول الاستعمار القديم، تعيد تنصيب نفسها كالشرطي على العالم، بدلاً من القانون الدولي".

وأكد أن الشعب الفلسطيني وقيادته يرفضون هذا العدوان ويتضامنون مع سوريا وشعبها وقيادتها وهو تضامن تاريخي ما بين الشعبين السوري والفلسطيني، ويؤكد على وحدة المصير والنضال المشترك.

واصل أبو يوسف: القوى موحدة في إدانة العدوان

بدوره قال منسق القوى الوطنية والإسلامية، وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير واصل أبو يوسف، إن "جميع القوى الوطنية موحدة في ادانة العدوان على سوريا الشقيقة، الذي يستهدف كل القوانين الدولية، وزعزعة الامن والاستقرار في المنطقة من أجل مزيد من تفتيت الأمة العربية".

وأضاف أن "العدوان يأتي في سياق إرهاب الدولة المنظم الذي تمارسه الولايات المتحدة من خلال قيادتها لهذا التحالف والعدوان على دولة ذات سيادة ".

عساف: مصير دمشق والقدس واحد

من جانبه قال الكاتب والمحلل السياسي عمر عساف لـوطن "جئنا الى هنا لنقول للشعب السوري نحن معك لمواجهة هذا العدوان والاجرام لأن مصيرنا واحد ومصير دمشق هو مصير القدس، وبتالي نحن نقول للشعب السوري نحن معك".

وتابع "نقول لـ آل سعود ودول الخليج المؤيدة للعدوان أنتم الى مزبلة التاريخ لان الشعب السوري منتصر وأن النصر لقوى المقاومة في هذه المنطقة". 

الاعرج: العدوان انتهاك للقانون الدولي

مدير مركز الدفاع عن الحريات والحقوق المدنية حلمي الأعرج لـوطن، أكد أن هذه جريمة يرتكبها الاستعمار ضد دولة ذات سيادة دون أي سبب يذكر، واستباقاً لنتائج لجان التحقيق الدولية وخارج قرار مجلس الامن".

ولفت إلى أن هذه الجرائم اعتدنا عليها في ظل العنجهية التي تتمتع بها الإدارة لأمريكية من إدارة بوش الى إدارة ترامب دون الالتفات الى القانون الدولي.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير